مقاومة تأثير مواقع التواصل على اللغة العربية

محمود الدسوقي

 

اختتمت اليوم الإثنين فعاليات المؤتمر العلمي الخامس لكلية الآداب تحت عنوان "العربية والدراسات الإنسانية والاجتماعية" والذى نظمه قسم اللغة العربية بالكلية فبمشاركة 50 باحثاً من الدول العربية.

وأوصي المؤتمر بمقاومة الآثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي بكل أشكالها من "فيس بوك وتويتر" اللغة العربية والدعوة إلى استعمال اللغة العربية الفصحى، كما أوصى المؤتمر بربط اللغة العربية بالعلوم الإنسانية والعلوم التطبيقية لتكامل الصلة بين كل العلوم مع الاهتمام بتطوير المواد التعليمية المقدمة للناطقين بغير العربية بما يتوافق مع مستوى كفايتهم اللغوية من خلال توظيف ثقافاتهم المحلية.

كما أوصي المؤتمر بتسليط الضوء علي الأدب التفاعلي والرقمي والدعوة إلي مواكبة المناهج الحديثة له مع أهمية بناء المدونات العربية في دراسة مختلف مظاهر الاستعمال اللغوي مع توظيف العلوم العربية والإنسانية لخدمة المجتمعات وبناء الأوطان مع أهمية التنوير لدحض الإرهاب والتطرف والجهل حيث المدخل الرئيسي للتنوير هو الثقافة والإعتداد بها لذا يجب التأكيد على تفاعل الطلاب مع المجتمع الثقافي .

كما أوصي المؤتمر بالاهتمام باللغة العربية باعتبارها أساسًا للهوية الوطنية وذلك بتدريسها في كافة الكليات العلمية والنظرية بجميع جامعات الوطن العربي مع تطبيق ميثاق التنوير الثقافي على طلاب الجامعات العربية للمحافظة على الوسطية وتقبل الرآي الآخر مع إسهام الجامعات العربية في تجديد الخطاب الثقافي الذي يجمع بين الأصالة والمعاصرة .

وقال الدكتور الدكتور محمد أبو الفضل بدران نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ورئيس المؤتمر في تصريح لــ"بوابة الأهرام": إن المؤتمر سيعقد بشكل سنوي برعاية جامعة جنوب الوادي وكلياتها في قنا، لافتًا إلى أن مشاركة الوفود العربية كان له أبلغ الأثر في إنجاح المؤتمر الذي ناقش كيفية نشر الوعي والارتقاء بالشعوب والقضاء على الإرهاب والتكفير في عالمنا.
 

 

الأهرام