للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي السادس للغة العربية           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

البابطين يبحث مع سفير بوركينا فاسو إنشاء معهد للغة العربية

 بحث الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين مع سعادة سفير جمهورية بوركينا فاسو لدى دولة الكويت أبو بكر كوتي سبل التعاون الثقافي بين بوركينا فاسو ومؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، وذلك خلال زيارة ثقافية قام بها سعادة السفير إلى المؤسسة وقد ناقش الطرفان إمكانية إقامة معهد للغة العربية في بوركينا فاسو برغبة ملحة من الحكومة والشعب هناك لتعلم اللغة العربية، على أن يكون المعهد إقيليميا لتشمل أنشطته كل دول الجوار: وهي النيجر وغانا والتوغو وبينين وكوت ديفوار ومالي .

وقال السفير أبو بكر كوتي بأنه وجد مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الأنسب للقيام بهذا العمل التعليمي إذ عرف عنها دعمها للغة العربية في شتى أنحاء العالم.

من جانبه قدم البابطين خلال اللقاء منحة طلابية لعشرين طالب سنوياً من بوركينا فاسو في مختلف التخصصات في جامعة الأزهر الشريف بمصر ضمن بعثة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا التي تأسست عام 1974 وتقوم بإيفاد طلبة من مختلف أنحاء العالم للدراسة في الأزهر.

وفي اللقاء الذي حضره أ.د.التهامي العبدولي وجرى في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي، أعرب رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين عن قبوله المبدئي لفكرة إقامة معهد للغة العربية على أن يتم تدريس اللغة العربية في كل المراحل الدراسية منذ الابتدائية فالمتوسطة فالثانوية، وأن يكون ذلك موثقاُ في وزارة التربية والتعليم في جمهورية بوركينا فاسو.

وأدلى السفير أبو بكر كوتي عقب اللقاء بتصريح لقناة البابطين الثقافية أشاد من خلالها بجهود البابطين في دعم الثقافة العربية، موضحاً أن مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين هي الجهة التي يثقون بها لأنها توجه اهتمامتها للناحية العلمية بشكل صرف.
 

وكالة أنباء الشعر

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech