للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الشارقة للإعلام.. أمناء الكلمة عبر الأثير والشاشة الصغيرة

محمود سليمان

 تعمل مؤسسة الشارقة للإعلام، على تقديم مواد عنوانها الثقافة والفخر باللغة العربية، كهدف أساسي وضعته المؤسسة لها، والتي تضم 4 قنوات تلفزيونية، على رأسهم قناة الشارقة، بالإضافة إلى إذاعتين خصصت إحداهما للقرآن الكريم.

أثير تنتقل خلاله كلماتهم بمسؤولية، وبث تلفزيوني يُقدرون قيمته كأمناء للكلمة يدخلون منازل المشاهدين عبر 4 قنوات تلفزيونية، وإذاعتين، تنقل مؤسسة الشارقة للإعلام ثقافة تشربتها من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، جعلتها حارساً أميناً على اللغة العربية.

مبنى يبدو عليه الهدوء يقع في ضاحية حلوان بمدينة الشارقة، يتحول سكونه، عند دخولك، إلى خليه عمل تتحرك داخل جدران المكان كوحدة متماسكة، وبمجرد التحدث إلى أحد المسؤولين يبدأ كلامه تلقائياً حول زيارات صاحب السمو حاكم الشارقة، إلى المؤسسة، وتوجيهاته المستمرة لهم.

وهو ما انعكس خلال حديث سالم علي الغيثي، مدير إدارة البرامج في قناة الشارقة، وأحد أقدم العاملين بالتلفزيون، حين قال: "صاحب السمو حاكم الشارقة كان الداعم والمُوجه الأول للتلفزيون والمؤسسة التي يعتبرها الغيثي بيتاً آخر له". 
مراحل التطور.

يحكي الغيثي، لـ "الشارقة 24"،  قصه دخوله تلفزيون الشارقة قبل 26 عاماً، وبعد عام واحد على إنشاءه، وعلمه بوجود شواغر في وظيفة منفذ الإرسال، حيث بدأ رحلته عام 1990، مؤكداً: "عملي اليوم هو جزء مني، أشعر بنقص في حياتي خلال الإجازة، وعلاقتي بزملائي أصبحت أسرية".

عاصر جمال البدايات، وصعوبتها خلال تدرجه في المناصب بوظيفة منفذ البرامج، حتى وصوله لرئاسة قسم أخبار الدار، عقب إنشاءه في 2005، ثم انتقاله لإدارة البرامج "قبل 5 سنوات تقريباً".

مرَّ تلفزيون الشارقة بعدة مراحل، يتحدث عنها مدير إدارة البرامج: "بدأنا بالبث الأرضي، وكان 12 ساعة فقط موزعة بين الفقرة الدينية، وفقرة الخدمات الخاصة بلغات الأوردو والفارسي، وأيضاً الإنجليزية والفرنسية".

ويُكمل سالم الغيثي حديثه، "قدمت قناة الشارقة حينها محتوى إعلامي متنوع"، مشيراً إلى انتقال القناة إلى البث الفضائي عام 1996: "أصبح البث طوال اليوم، وكانت بداية توسعنا بانضمام الشارقة الرياضية، ثم افتتاح قناة الشرقية من كلباء قبل 5 سنوات، وقناة الوسطى من الذيد العام الماضي.. بالطبع لدينا إذاعة الشارقة، وإذاعة القرآن الكريم".

دعم صاحب السمو حاكم الشارقة 

ويشدد على أن صاحب السمو حاكم الشارقة، منذ انطلاق التلفزيون حتى الآن وهو يدعم المؤسسة، بكل الإمكانات الجديدة، والتقنيات الحديثة، وتوفير الميزانيات، مؤكداً على أن سموه خير الموجه في المحافظة على اللغة العربية، بالإضافة إلى وجود آليات رقابية يمر عليها المحتوى قبل العرض على الشاشة.

تنتج المؤسسة عبر قنواتها بين 25 إلى 30 برنامجاً، بحسب الغيثي، الذي يوضح أن برنامجي الخط المباشر، ونشرة أخبار الدار هما حجر الأساس، مضيفاً: "هناك عدة برامج أخرى حققت صدىً كبيراً، بينها: في رحاب سورة، وما خاب من استشار، وصباح الشارقة، وأماسي، وفتاوى، وينعكس انتشار القنوات على المستوى العربي والعالمي في انطباعات الجمهور التي نسمعها في الخارج".

معايير اختيار البرامج

ويشرح مدير إدارة البرامج بقناة الشارقة، آلية اختيار البرامج، عبر خطوات محددة تبدأ بمناقشة لجنة البرامج لمجموعة الأفكار المطروحة، وتنقيحها ثم عرضها على مدير الإذاعة والتلفزيون، والتشاور حول الأفكار وآليه تنفيذها، موضحاً أن الأهداف الأساسية لما نقدمه للمشاهد، هي: محتوى لا يخدش الذوق العام، ويكون له هدف، ومعلومة يقدمها للجمهور.

ويقول سالم الغيثي، إن ما يميز برنامج الخط المباشر، أحد أكبر برامج المؤسسة، هو متابعة صاحب السمو حاكم الشارقة، وتدخله شخصياً في حل المشاكل، والقضايا المطروحة، مشيراً إلى مشاركة البرنامج في مجموعة كبيرة من المبادرات الخيرية. 
وأكد الغيثي، أن المؤسسة حققت العديد من الجوائز خلال 2016، من خلال المشاركة في عدة مهرجانات، مثل: مهرجان الخليج للإذاعة والتليفزيون، ومهرجان الأردن، ومونديال القاهرة.

الإمارات والعالم في موجز

اهتمام الشارقة تخطى الحدود المحلية لينطلق بثلاث نشرات لأخبار الدار تبث أخبار الدولة، وأخرى تشمل الأخبار الدولية، والاقتصادية، والرياضية، بالإضافة إلى المواجيز الصباحية والإذاعية، وهو ما تتحدث عنه سناء بطي، مدير مركز الأخبار بمؤسسة الشارقة للإعلام.

تشير بطي، لـ "الشارقة 24"، إلى أن مركز الأخبار هو المزود الرئيسي لكافة قنوات مؤسسة الشارقة للإعلام، المرئية والإذاعية، ويعمل به نحو 85 إعلامياً، وشبكة مراسلين تضم 50 آخرين، يقومون بتغطية الأخبار العالمية في 49 دولة.

التحقت بطي بالتلفزيون عام 1991، لتعتبر هي الأخرى من أقدم العاملين به، حيث تدرجت في المناصب كمحررة مسؤولة عن إعداد موجز الأخبار، ونشرة الظهيرة، ثم شاركت في تحرير التقارير الإخبارية، حتى وصولها لرئاسة تحرير نشرة أخبار الدار، أول نشرة محلية في تلفزيون الشارقة، وفي 2013 توجهت المؤسسة لتأسيس مركزاً للأخبار تولت إداراته بعدها بعام.

مواكبة المرحلة

تعتز مدير مركز الأخبار، بصورة جمعتها مع صاحب السمو حاكم الشارقة، تُعلقها على جدران مكتبها بالمؤسسة، مؤكدة أن "دعم سموه وتوجيهاته، هما الدافع والمحفز لنا دائماً، ومنذ بدايات التلفزيون حتى اليوم، وسموه يوفر لنا كل الإمكانيات والتقنيات التي تمكننا من مواكبة التطور، حتى وصلنا على موقع منافس مع القنوات الأخرى".

تهدف الأخبار التي تبثها أخبر الدار، بحسب بطي، إلى إبراز منجزات وثقافة دولة الإمارات، وإمارة الشارقة، ونقل هذه الصورة للآخرين باستخدام أحدث التقنيات الهندسية والبث، وفقاً لأرقى المواصفات في المجال الإعلامي.

وتشير سناء بطي إلى أن المؤسسة حققت انتشاراً واسعاً، وتوسعاً كبيراً من خلال قناتي الوسطى، والذيد، لتنافس غيرها محلياً، وعربياً، ولا تقل عن أي قناة عالمية في مواكبتها للأحداث الدولية.

206 ساعة إخبارية

تقول سناء بطي، مدير مركز الأخبار بمؤسسة الشارقة للإعلام، إن مجموع الساعات التلفزيونية خلال الربع الأخير من العام الماضي، بلغ 206 ساعة إخبارية، وهو ما يشكل ثلث البث العام لقناة الشارقة الفضائية، خلال نفس المدة، وبزيادة 40 ساعة عن الربع الثالث من العام.

وتضيف أن المركز دائماً يسعى لمواكبة التحديث المستمر، وتطوير المحتوى الإعلامي، والسعي أكثر إلى الانتشار، مع تطوير العنصر البشري بدورات تدريبية مكثفة، في إدارة غرف الأخبار، ودورات القراءة والإلقاء، ليشكل العنصر البشري ركيزة أساسية تعتمد عليها مؤسسة الشارقة للإعلام.

وعلى مدار أعوام عملت مؤسسة الشارقة للإعلام على خدمة متابعيها من أنحاء الوطن العربي، لتتوج نجاحاتها بعدة جوائز، حيث حصدت 10 جوائز ذهبيّة في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، نوفمبر الماضي، بينهم 5 ذهبيات لتلفزيون الشارقة، يتصدرها برنامج "قوافل الخير".   

وخليجياً شاركت الشارقة للإعلام في حصول الإمارات على 24 جائزة في مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون، بجانب شركة أبوظبي للإعلام، وشبكة قنوات دبي، ولا تزال مستمرة في حمل رسالة الشارقة الثقافية، وإحداث تأثيرات ملموسة في المجتمع المحلي والعربي.
 

الشارقة 24

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech