للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة العربية           مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

يوسف الحسيني ساخرا من رئيس البرلمان: هنجيبلك مدرس لغة عربية على حسابنا

 وجه الإعلامي المصري، يوسف الحسيني، انتقادات لاذعة لرئيس مجلس النواب علي عبد العال، وذلك على إثر هجوم  الأخير على صحيفة “الأهرام” معايرا إياها بخسائرها على الرغم من الدعم المالي المقدم لها.

كما سخر “الحسيني” من ضعف رئيس البرلمان في اللغة العربية، معربا عن استعداده بجلب مدرس لغة عربية لتعليمه اللغة.

وقال “الحسيني” في تغريدة له عبر حسابه في موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” حد يفكر د علي عبد العال ان العربية اللي راكبها من ضرايبنا و مرتبه و بدلاته من البرلمان برضه من فلوسنا و مستعدين نجيبله مدرس عربي بفلوسنا”.
 
وكانت الأزمة قد تفجرت مع جريدة الأهرام، عندما هاجم “عبد العال” الصحيفة قائلًا: “إحنا بنصرف علي الأهرام، وهي لا تحقق أي عائد رغم ما معها وما تملكه من شركات ومشروعات، وهي للأسف تشوه المجلس والبرلمان، كما أنها لا تدار برؤية إيجابية من مجلس إدارتها الذي ابتليت به، والذي لا يدير الأمور بمعايير اقتصادية، ولا يؤدي الدور المنوط بالجريدة”. 

“الأهرام” من جانبها قابلت هجوم رئيس البرلمان بغضب من جانب قيادات المؤسسة وإصداراتها المختلفة، على الرغم من أن “الأهرام العربي” هي السبب في اندلاع الأزمة، بعد التقرير الذي نشرته المجلة ساخرا من أخطاء علي عبد العال اللغوية. في حين صعد البرلمان من المواجهة بمنع هشام الصافوري مندوب المجلة من دخول البرلمان.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها رئيس للبرلمان المصري بهذه الإهانة للغة العربية، لا سيما مع المقارنة برؤساء البرلمان السابقين مثل محمد محمود خليل باشا، وعلى زكى العرابي، ومحمد حسين هيكل، والدكتور رفعت المحجوب، والدكتور أحمد فتحي سرور الذي ترأس مجلس الشعب المصري على مدى 20 عامًا.
 

وطن

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech