للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي السابع للغة العربية            مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

سؤال وجواب - 3

أ. إسَلمُو ولد سيدي أحمد


 (حول ظاهرة انتشار الأخطاء اللغوية والنحوية والصرفية والأسلوبية...في اللغة العربية):

في إطار برنامَجي التفاعليّ "سؤال وجواب"، سألني بعض الإخوة والأصدقاء عن أسباب الظاهرة، ومَا الحَلُّ؟
الجواب، والله أعلم:
أسباب الظاهرة متعددة... والظواهر أو القضايا المتعددة الأسباب تحتاج إلى معالَجات متعددة بتعدد الأسباب.
 لا بد من تشخيص الداء لمعرفة السبب/ أو الأسباب، قبل أخذ الدواء.  ولعل من أهم أسباب تفاقُم هذه الظاهرة في الوقت الراهن، ما يأتي:
غياب سياسة لغوية موحَّدة على مستوى الوطن العربيّ، وعلى مستوى كل قُطْر عربيّ على حدة، تتضمن العناية باللغة العربية في التعليم (في المرحلة الابتدائية بصفة خاصة/ مرحلة التأسيس)، واستعمال اللغة العربية في جميع مراحل التعليم وأنواعه وفي الإدارة وسائر المرافق الحيوية للدولة، وتشجيع المتمكنين من اللغة العربية ماديا ومعنويا بدل استبعادهم من الوظائف الرسمية وجعلهم يعيشون على الهامش.
يكمن الحل-بصفة عامة- في التمكين للغة العربية لتكون لغة تدريسٍ وإدارةٍ وعملٍ، لغة يتعلمُها المواطن ليعمل بها ويكتسب بها قُوتَه ويشعر بأنّ لها قيمةً وأنه بحاجة إليها في حياته اليومية (في دِينِه ودنياه).
 

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech