للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

إعلاميون يناقشون واقع العربية كلغة للعلم والمعرفة

 

شارك مجموعة من الإعلاميين والمؤثرين العرب في الحلقة الشبابية التي نظمتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ضمن مبادرة "بالعربي" التي تدور حول "دور الشباب في جعل لغتنا العربية لغة العلوم والمعرفة".

 وخلال مجريات الحوار التفاعلي الذي جرى على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ناقش المتحدثون مسألة دعم المحتوى المعرفي العربي من خلال نقاش مجموعة من المفاصل الحيوية التي تسهم في رفد العربية وإعادة إسهاماتها في حركة العلوم الإنسانية، لتنطلق عدة مبادرات تعمل على تحبيب النشأ في لغتهم الأم.

وقد أضاء الحوار التفاعلي بين المتحدثين على مبادرات اللغة العربية في عام الخير ودعم مليونية العطاء، بالإضافة إلى نقاش تسليط الضوء على تأثير غياب الابتكار في العالم العربي وما يتفاقم عنه من غياب المسميات العربية للتقنيات الحديثة، كما تطرقوا إلى دور مركز الترجمة والتعريب وقدرتها على مواكبة الإختراعات وتعريبها.

مناهج التعليم لم تغب عن هذا الحوار حيث طرحت على طاولة النقاش دور المناهج التعليمية وإسهامها في تعزيز العربية كمصدر للعلوم والمعارف، كما طرح المتحاورون تساؤلات حول مدى التخلي عن العربية نظير تعلم لغة أخرى والعكس، ومدى تأثير اللهجات المحلية على العربية، وكيف يمكن أن يسهم سن قوانين إلزامية للعمل شريطة تعلم اللغة العربية في إنعاش تلك اللغة مرة أخرى.

الجدير بالذكر أن مبادرة "بالعربي" كفكرة قام بطرحها على مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم، مجموعة من طلبة جامعات الإمارات، وبمشاركة عدد كبير من الشباب المتطوع من جامعات عدة في دولة الإمارات، وتبنَّت المؤسسة الفكرة، وعملت على تطويرها، لتحتفي بها سنوياً بالتزامن مع "اليوم العالمي للغة العربية" الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام.

وتحرص المبادرة على الاحتفاء باللغة العربية في يومها العالمي عن طريق التشجيع على استخدام اللغة العربية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي من تويتر، وفيس بوك، وإنستقرام طيلة اليوم العالمي للغة العربية. وتهدف المبادرة إلى استعادة المكانة الرائدة للغة العربية كلغة عالمية، وتعزيز حضورها في وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك في مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حثِّ الجمهور على الاستخدام الدائم لمفرداتها في حياتهم اليومية.

كما تؤكد المبادرة حرص "مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم" الدائم على تبني الأفكار الخلاقة التي تسهم في نشر المعرفة، وإبراز المكانة الكبيرة للغة العربية واستخدامها في مجتمعاتنا، والعمل على تحفيز الأجيال الجديدة للتمسك بها وبمفرداتها التي تعبر عن هويتنا الوطنية ومبادئنا وتقاليدنا الأصيلة، والتي تشكِّلُ مصدرَ عزٍّ وفخرٍ لجميع الناطقين بها.

 

العين

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech