للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة العربية           مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

فداء عليوي عضو لجنة تأليف منهاج اللغة العربية: الدورات التدريبية تبدأ بإقناع المدرسين بضرورة التغيير نحو الصف المقلوب

أحمد المحمد طه

 

جرت العادة في كل منهاج جديد أن يقوم المؤلفون بكتابة مقدمة الكتاب, يذكرون فيها الهدف من تأليفه وطريقة عرضه.

 وورد في مقدمة كتاب اللغة العربية وآدابها للصف الثالث الثانوي الأدبي أن الكتاب يهدف إلى إكساب  المتعلمين المهارات اللغوية (محادثة واستماعاً وقراءة وكتابة) وتنمية الثروة اللغوية والفكرية للتمكن من الاتصال  مع الآخرين والتواصل معهم بلغة عربية  فصيحة بسهولة ويسر, وتطوير القدرة على قراءة النصوص الأدبية المختلفة وفهمها وتذوقها وإدراك بعض مواقع الجمال منها وغرس الشغف بالقراءة ومحبتها في نفوس الناشئة, أملاً  بأن يغدو الكتاب صديقاً  للمتعلم , بالإضافة إلى تنمية مهارات التفكير لديهم, وتعزيز القيم الوطنية والقومية والاجتماعية والارتقاء  بالذوق الفني والجمالي...

 وحتى نلقي بعض الضوء على منهاج اللغة العربية الجديد للمرحلة الثانوية كان للفداء الحوار الآتي مع السيدة ( فداء عليوي) مدرسة اللغة العربية عضو لجنة التأليف:

ـ للتأليف مداخل كثيرة منها: المنهاج المحوري- المنهاج التكاملي- منهج النشاط- منهج المواد المنفصلة، ما المدخل المعتمد في تأليف المناهج الجديدة ؟

اعتمد التأليف المنهج التكاملي والذي يهدف إلى تنمية المهارات اللغويَّة الأربع، )الاستماع،التحدث،القراءة،الكتابة( وماتحمله في طيَّاتها من مهارات يمكن تفعيلها في مادَّة اللغة العربيَّة وفي غيرها من المواد،هادفين في ذلك إلى التكامل بين مهارات اللغة من جهة،والاستفادة من تكاملها مع الموادِّ الأخرى من جهة ثانية.

ـ ماالخطة المتبعة لتقييم مهارة الاستماع  ؟ وما علاقة القراءة الصامتة بهذه المهارة ؟

وضعت أنشطة تقيس مستويات مختلفة من الفهم في إطار الفهم العام للنصّ.

وأما علاقة القراءة الصامتة بذلك فهي تساعد الطالب على نقد الذات، إذ يكتشف ماكان عليه أن يدركه أثناء استماعه النص مما يحسن هذه المهارة لديه في المستقبل ويجعله قادراً على استيعاب النص بشكل أفضل.

ـ ماالمساحة التي تركت لاجتهاد المدرس في وضع أسئلة تثير التفكير؟

طلب منه أن يضع أنشطة تحضيرية تحث الطالب على القراءة قبل الولوج إلى الموضوع المستهدف وأن يصيغ مشروعات لها صلة بمواضيع الكتاب ينفذها الطالب في آخر الوحدة او آخر الفصل وذلك لترفد معلومات الطالب بما هو أوسع وله الدور الأساسي في توجيه الطالب إلى الرجوع إلى المصادر والشابكة.

ـ ما الأبحاث البلاغية التي عالجها المنهاج الجديد وما حجمها في كل صف ؟

وزعت الأبحاث البلاغية بالتساوي بين الصفين الأول الثانوي والثاني الثانوي.

العاشر : ( السجع – حسن التقسيم – أنواع الخبر وأغراضه البلاغية – أنواع الإنشاء وأغراضه البلاغية)

الحادي عشر : ( الكناية – الاقتباس والتضمين – التورية – بعض الأغراض البلاغية للإنشاء )

ـ ما الجديد الذي أضيف إلى المنهاج في ما يتعلق بمادة النحو والإملاء؟

المواضيع هي ذاتها في الصفين الأول الثانوي والثاني الثانوي وهي تتمم ما بدأه في مراحل تعليمه الأولى ..

إلا أن طريقة المعالجة اعتمدت على المنهج الاستقرائي الاستنتاجي والتي تتطلب من الطالب محاكمة عقلية واعية , وأما في الثالث الثانوي فكانت تذكيراً بما مر به في سنيّ دراسته، وللتسهيل على الطالب جمعت القواعد التي تمر به في كتابه تحت عنوان مباحث النحو في آخر الكتاب ليرجع إليها كلما مر به سؤال يتطلب البحث , وهذا من الجديد في كتاب الثالث الثانوي لهذا العام .

ـ كم عدد النصوص الإثرائية ؟ وما الغاية المرجوة منها ؟

عددها خمسة نصوص وغايتها : تثري الموضوع الأدبي بالشواهد اللازمة وقد تكون موضوعاً للتطبيق من قبل الطالب بهدي معلمه مقتدين بمنهجية دراسة نصوص الكتاب . وهي جزء لا يتجزأ من وحدات الكتاب .

ـ  بماذا اختلف المنهاج الحديث عن الحالي ؟

اختلف في طريقة الطرح والمعالجة ,

واستحداث سؤال ضمني لكل نص يقيس قدرة الطالب على قراءة ماوراء السطور،مثال ذلك : (ماالصفاتُ التي يدحضها النصّ؟ وماموقفك منها؟) من قصيدة اعتذار .

وسؤال قيم يعزِّزالقيم الأصيلة للمواطن العربي السوري بأنواعها المتعدِّدة

كمثل: لمَ استنكرالشاعراغترارالفتية بإصلاحات الدولة العثمانيّة؟

واستحداث المستوى الابداعي الذي أخذ أشكالاًمتنوّعة، نحو: حلِّ مشكلة أوعرض موقف

أواقتراح نهاية لنصّ مفتوح النهاية،أواستبدال نهاية جديدة بالنهاية التي اختارها الكاتب،أوإعادة

 صوغ النصّ بأسلوب الطالب أوتحويل السرد إلى حوار،أو كتابة مقال إبداعيّ مستوحياً فكَره ممّا ورد في النصّ وماإلى ذلك من مهارات تقيس مستويات الفهم الإبداعيّ وقد تم إرفاق المنهاج  بقرص مدمج وضعت فيه نصوص الكتاب كاملة من مصادرها مع بعض المصادر الأخرى ذات الصلة، وتسجيل صوتي لقصائد الكتاب بصوت أحد المذيعين أو الفنانين.

ـ اعتمد النظام القديم نظام الوحدات ،وكان الصف الثالث الثانوي الأدبي يحتوي على ثماني وحدات

لماذا اقتصر المنهاج الجديد على ست وحدات فقط ؟

لم يعد الهدف من الكتاب المدرسي حشو ذهن الطالب بالمعلومات . بل الهدف منه تعرفه على تراثه ليكون مدخلا ينطلق منه للبحث والاستقصاء وقد ساعد ذلك على إعطاء مساحة واسعة لجهد الطالب وإبداعه واستخراج ما عنده ، وكذلك إعطاء المدرس وقتا يتسع لمعالجةذلك عن طريق ما يسمى بالتغذية الراجعة .

ـ ما هي المذاهب الأدبية التي دخلت المنهاج وفي أي صف وضعت ؟

ـ هناك ثلاثة مذاهب هي:

المذهب الاتباعي في الصف الأول الثانوي والابداعي، والواقعي في الصف الثاني الثانوي.

أين وزعت الفنون الأدبية؟
الرواية في الثالث الثانوي- والقصة في الثاني الثانوي والمقالة في الأول الثانوي
ـ ماذا تتضمن الوحدة الأولى في كتاب الثالث الثانوي الأدبي ؟

تتضمن النصوص الآتية:

        الأوّل أدب القضايا الوطنيّةِ والقوميّة قراءة تمهيديّة، الثّاني حتّام نغفُلُ؟ نصّ أدبيّ جميل صدقي الزهاوي.

الثّالث عرسُ المجد نصّ أدبيّ عمرأبوريشة، الرّابع انتصار تشرين نصّ أدبيّ سليمان العيسى.

الخامس الجسر نصّ أدبيّ محمود درويش، السّادس أدبُ المقاوَمَة مطالعة د. نجاح العطّار.

ـ اعتمد الكتاب في الثالث الثانوي منهجين في النقد ( الاجتماعي والنفسي ) , هل مرت مناهج أخرى في المراحل السابقة ؟ وهل الطالب قادر على استخدام هذين المنهجين من خلال نصين أو ثلاثة ؟ 

لا يوجد مناهج أخرى ويكتفى بهذين المنهجين لتتشكل عند الطالب إضاءة حول مفهوم النقد يتوسع فيها عند دخوله الجامعة والتعمق في الدراسات اللغوية والنقد.  
ـ يرافق المنهاج دورات للمدرسين لتدريبهم على كيفيه التعامل مع المناهج المطورة , ما البرنامج المعد لهذه الدورات ؟ وكيف يتم تقويم المشاركين فيه ؟

تبدأ الدورة بإقناع المدرسين بضرورة التغيير بالحجج والأدلة وبأهمية التحول إلى ( الصف المقلوب ) والذي ينقلب فيه دور الطالب من متلق للمعلومة إلى باحث عنها ومستنبط لها ، وعرض نماذج تثبت أن الطريقة الحالية في التدريس لم تعد تجدي نفعاً مع تطور العقل البشري وظهور جيل جديد يدرك التطور في كل ما حوله إلا التعليم

ثم تدرس طرائق جديدة في التدريس والتقويم يتدرب المدرسون على كيفيه أدائها .

ويتم تقويم المشاركين من خلال درس يؤدونه ولائحة تقويمية متعددة الفقرات بيد المدرسين المشاركين ثم جمع اللوائح وحساب المعدل الوسطي لتكون علامة تقويم المدرس بالإضافة إلى رأي المدرب.

ومن مؤشرات الأداء في اللائحة التقويمية: هل المدرسقادر في نشاطه على أن

يثير دافعية المتعلم نحو التعلم، يتيح فرصة للتعلم الذاتي، يفعل مهارات التفكير، يراعي أنماط تعلم الطلبة، يتيح تقديم مخرجات متنوعة حسب قدرات الطلبة، يتيح فرصة الحوار والتعبير والتفاعل، يتيح مجال لتفعيل الطلاقة اللغوية، يتيح فرصة اكتشاف القدرات والميول.

 

ـ في العادة يرافق المنهاج دليل المعلم . هل هناك دليل  للمعلم ؟ وما الإضاءات التي يقدمها للطالب والمعلم ؟

بكل تأكيد هناك دليل يساعد المدرسين على توحيد إجاباتهم فيما قد يشكل عليهم ، وكذلك الطالب

ـ آلية العمل في المنهاج الحالي كانت على النحو الآتي :القراءة والمهارات اللغوية ، بنية النص الفكرية والفنية ، وقواعد اللغة و... فما آلية العمل في المنهاج الجديد؟

يبدأ النص بمهارة الاستماع التي تسبر الفهم العام للنص ، ثم الاستيعاب والفهم والتحليل ويتضمن :

المستوى الفكري
المستوى الفني
المستوى الابداعي
ـ ماذا عن التعبير بأشكاله ( الأدبي – الوظيفي – الابداعي – الشفوي )؟

ـ  في ما يتعلق بالتعبير الأدبي : يدرس الطالب التعبير الأدبي وفق مدخل عمليات الكتابة - والذي يدرس في الصف الأول الثانوي – ويتضمن مراحل ثلاث هي :

1- الإعدادُالسّابقُ (التخطيطُ للكتابةِ )

2- التحرير الأول: ( المسودة )

3- التحرير الثاني للموضوع :( المراجعة والتدقيق ) .

أما التعيبرالوظيفي والابداعي : فيكون موضعهما بعد كل نص أدبي  ( مقالة – تقرير- تحرير النص _ والذي حلّ محل الدراسة الأدبية –رسالة )

والتعبير الشفوي : فيقوم به المدرس أثناء الحصص وفي كل حصة  وهو غاية المناهج الجديدة .

ـ كلمة أخيرة للطلاب وأولياء الأمور

أقول لأبنائنا الطلبة : أقبلوا على المناهج الجديدة بكل طاقاتكم ، ابذلوا في سبيل ذلك ما امتلكتم من مهارات فقد وضعت لترتقي بكم وبالتعليم إلى مصافّ الأمم المتقدمة وتتحول بطريقتها من التلقين إلى التطبيق العملي.

وإلى أولياء الأمور : أعينوا أبناءكم وشجعوهم على التطوير!.

لأن التطوير والتغيير من سنن الله في خلقه، ونأمل بأن يكون المنهاج الجديد لمادة اللغة العربية والمواد الأخرى مواكباً لما يجري في الكون، مفيداً لطلابنا يأخذ بأيديهم إلى شواطئ المعرفة والتربية الحقة, ويكونعوناً لهم على النطق والتعبير والكتابة بلغة عربية فصيحة.

 
 

الفداء

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech