للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

بالعربي.. «الأولى» تعرّف النشء بجماليات لغتنا

 

دعماً لإحدى مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة «بالعربي»، أطلقت «الأولى»، الإذاعة الإماراتية التراثية الوطنية، أولى حلقات برنامجها الذي خصصته للأطفال، وهو بعنوان «بالعربي».

وتدور فكرة البرنامج حول تعريف النشء بجمال اللغة العربية وأهميتها. ويشارك عدد من الأطفال في كل حلقة بمجموعة من المعلومات المكتسبة من الحياة عموماً، أو من المواد المدرسية كالشعر والتاريخ والجغرافيا والرياضة وغيرها من المعلومات.

وشهدت الحلقة الأولى تفاعلاً كبيراً من المستمعين، إذ تم تخصيص وسم خاص يحمل اسم البرنامج لتحفيز الأطفال على التفاعل والمشاركة بالمسابقة على موقع «تويتر»، والتي تطرح معلومة جديدة حول اللغة العربية.

وقالت مدير البرامج والإنتاج في إذاعة الأولى، ناتالي أواديسيان: «تشجيعاً ودعماً لمبادرة بالعربي التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حرصت إذاعة الأولى على طرح فكرة البرنامج وتنفيذها لتكون نافذة اجتماعية للنشء تعلّمهم حب اللغة الأم، والمحافظة عليها، وتتماشى مع الرؤى والأهداف المنشودة للمبادرة».

بينما قالت مقدمة البرنامج، أثير بن شكر، إن «البرنامج يحمل رسالة تعليمية واجتماعية هادفة في تربية الأجيال الجديدة، والتي تصب في حب اللغة الأم، ورصد جوائز عدة لتشجيعهم».

وأضافت «من الحلقة الأولى، وجد البرنامج طريقه إلى نفوس الأطفال، وكانوا في قمة الشغف، ويجيدون اللغتين العربية والإنجليزية بالقدر نفسه، وهو ما لم نتوقعه. وكان البرنامج مليئاً بالعفوية، وأكثر ما يثير الدهشة الأسئلة التي باغتنا بها الأطفال، ما أضفى روح المرح على البرنامج، كما كان التجاوب مع البرنامج كبيراً من عدد الرسائل والمكالمات التي وصلت الإذاعة ومنصات التواصل الاجتماعي نتيجة تفاعل الكبار والصغار على حد سواء».

وتابعت بن شكر أن التجربة كانت ناجحة ومليئة بالمفاجآت، وتوقيت البرنامج يعد مثالياً، لافتة إلى أن هناك عدداً من الأفكار الخلاقة التي ستتبلور لحصد المزيد من تفاعل الجمهور.

 

الإمارات اليوم

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech