للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي السابع للغة العربية            مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

دورة اللغة العربية في أكاديمية البابطين للشعر

القبس

 

انطلقت يوم الخميس الماضي دورة تعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والتي أقامتها أكاديمية البابطين للشعر العربي التابعة لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، وخصصتها هذه المرة للسفراء وأعضاء الهيئات الدبلوماسية لدى دولة الكويت، وانتسب إليها 120 دبلوماسياً من بينهم 15 سفيراً. وجرت وقائع الافتتاح في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي. وهي من ضمن الدورات المجانية التي دأبت المؤسسة على إقامتها في مختلف أنحاء العالم.

ونيابة عن رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين، ألقى المدير العام الدكتور تهامي العبدولي كلمة الافتتاح، التي أوصل من خلالها حرص البابطين على جعل اللغة جسراً للتواصل بين الشعوب، لأن اللغة بإمكانها أن تؤدي دوراً في تحقيق التفاهم الذي يفضي بدوره إلى التعايش الإيجابي والسلام.
وجاء في كلمة البابطين: كنتُ تَشرَّفتُ في شهر رمضان المبارك الفائت، باستضافة مجموعة من رؤساء البعثات الدبلوماسية، وتحادَثْنا حول أهميَّة اللغة والثقافة باعتبارهما سبيلاً إلى الحوار الثقافيِّ والدِّينيِّ البنَّاء. وقدْ عبَّر جميعهم عن رغبتهم في أن تقيم «مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية« دورة خاصة بتعليم اللغة العربية للبعثات الدبلوماسية غير الناطقة دولُهم بالعربية، وقد وعدتهم بالعمل على تنفيذها وها أنا اليوم أَفي بوعدي.
وأشاد البابطين في الكلمة بهذا الكم من المنتسبين: فخلال أسبوعين من تاريخ فتح باب التسجيل، تجاوز عدد المُسجَّلين مئة وعشرين مُسَجَّلاً من ثلاثين بعثة دبلوماسيةٍ، منهم السَّادةُ السفراءُ وعائلاتُهم، وأعضاء البعثات الدبلوماسية، وموظَّفو السفارات.
 

القبس

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech