للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة العربية           مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الأرشيف الوطني و نيويورك أبوظبي يتعاونان لرقمنة المواد التاريخية باللغة العربية

 

وقع الأرشيف الوطني وجامعة نيويورك أبوظبي مذكرة تعاون لإجراء رقمنة ضخمة للمواد التاريخية باللغة العربية التي ستتاح للجمهور من خلال مكتبة رقمية تسمى "المجموعات العربية على الإنترنت".

تستهدف المجموعات العربية على الإنترنت - وهي مبادرة متاحة على الموقع الإلكتروني لجامعة نيويورك أبوظبي- توفير /20/ ألف كتاب عربي مرقمن مجانا للجمهور العالمي وذلك برعاية من الجامعة وبمشاركة جامعات كولومبيا وكورنيل وبرنستون والجامعة الأمريكية في بيروت والجامعة الأمريكية في القاهرة التي ستقدم الدعم في مجال رقمنة المواد.

ووفق وكالة أنباء الإمارات، تحافظ المجموعات العربية على الإنترنت - باستخدام أحدث تقنيات الرقمنة - على آلاف المجلدات من مجموعات المكتبات المتميزة لشركائها لتوفير مستودع لمواد باللغة العربية على شبكة الإنترنت للمجتمع العالمي وذلك للحفاظ على المصادر المكتوبة باللغة العربية للأجيال القادمة.

وتشمل الموضوعات التي تتيحها المكتبة الرقمية.. الرواية والشعر والأدب والنقد والثقافة والمجتمع والاقتصاد والتاريخ والقانون والسير الذاتية والدراسات الإسلامية. وقال جاستن باروت أمين مكتبة جامعة نيويورك أبوظبي المسؤول عن المقتنيات ودراسات الشرق الأوسط إنه لا يمكن تعويض العديد من الكتب القديمة الموجودة في مجموعات المكتبات الحالية بمجرد تعرضها للتلف مع مرور الوقت.

من جهته قال سعادة الدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني إن جامعة نيويورك أبوظبي تشارك الأرشيف الوطني في مجالين الأول مساهمتها بكتبها في مستودع إنترنت الأرشيف والثاني تمويلها لمشروع المجموعات العربية على الإنترنت ومدته خمس سنوات.
 

arabianbusiness

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech