للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي السابع للغة العربية            مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

استمراراً لمواقفه في دعم اللغة العربية.. الفيصل: لست من أهل التغريب الذي يروجون له

 

لم يستطع شاعر مثل الأمير خالد الفيصل تمرير مصطلحات لغة أجنبية عند حديثه له عن واجهة المدينة، التي يؤتمن على صيانتها وتطويرها، إذ يرى اللغة العربية بريده الأمين لمشاعره، وما تستبطنه قصائده، التي طارت في علياء المعاني، بفضل اللغة العربية الزاخرة بالألفاظ، والمكتنزة بالعبارات، إذ لا يعجزها معنى، ولا تستعصي عليها صورة.

يحمل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة همّ اللغة العربية في كل صولاته الشعرية، وجولاته الفكرية، وهو طلق اللسان، أوتي من المهارة في اللغة ما يجعلها حاضرة في ذهنها النافر من كل المصطلحات المستجلبة من ثوب آخر. يتجلى الفيصل مجدداً، مدافعاً عن حق اللغة العربية في ميادين أهلها.

ورفض أمير مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل ما ذُكر على لسانه من استخدامه اللغة الإنكليزية في الحديث عن الواجهة البحرية، وقال الفيصل، أمس (الخميس) عبر الحساب الرسمي لإمارة المنطقة في «تويتر»: «قرأت الأن وفي هذه الساعة الان في إحدى الصحف الصادرة في جدة أنني قلت: هل ستحافظون على jeddah waterfront، وأقول: لست من أهل التغريب الذي يروجون له».
 
وأشار معلقون على تصريح الفيصل إلى أنه صدر بدافع اهتمامه بتوظيف اللغة العربية في تعامل الأفراد الرسمي والشعبي، وأن ذلك من صميم الاعتزاز بالهوية في وجه كل الموجات الثقافية المضادة، التي تستهدف ثقافة العرب والمسلمين، ويغلب على تسميتها بالتغريب، وأول ما تبدأ بإضعاف ارتباط المجتمع بلغتهم الأم، قبل أن تأتي على بقية بنى المجتمع وثقافته، مستذكرين في هذا الإطار موقف الأمير خالد الفيصل بوصفه رئيس مؤسّسة الفكر العربي، عندما نبّه إلى أن اللغة العربية تمر بمرحلة عصيبة وخطيرة، داعياً إلى تضافر الجهود للوقوف «أمام هذا التيار الجارف الذي يكاد يقضي عليها وعلى الهوية العربية، وذلك في كلمته بمناسبة إطلاق مؤسّسة الفكر العربي في دبي مشروع إعلان «لننهض بلغتنا» عام ٢٠١٢، الذي يهدف إلى تعزيز اللغة العربية، والإعلاء من شأنها، ووقف تدهور استخدامها، وقال الأمير الفيصل: «لكل من يتهاون بموضوع لغتنا هويتنا أقول لهم: اتقوا الله في لغتكم».

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين قال، بعد افتتاحه مساء الأربعاء مشروع تطوير الكورنيش الشمالي بجدة لمرحلتيه الرابعة والخامسة، إن مشروع الواجهة البحرية واحد من مشاريع جدة، متسائلاً: هل ستحافظون على الواجهة البحرية أم سأسمع غداً بعد تخريبه.. من المسؤول؟

باريس نيوز

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech