للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

اللغة العربية في يومها العالمي... يستخدم العرب منها 10% فقط

 أفاد الكاتب العربي، مدرس اللغة العربية، خليل الصمادي، أن اللغة العربية التي تحوي أكثر من 10 ملايين كلمة، لا يستخدم أبناؤها أكثر من 10 في المائة من مخزونها.

لماذا يحتاج الفرنسيون اللغة العربية
 وقال الصمادي في حديث لوكالة "سبوتنيك" اليوم: " تمتاز اللغة العربية بالأصالة والديمومة، ومعنى ذلك أن العربي اليوم يفهم قصيدة شعرية منذ 1500 سنة لأنها اللغة نفسها التي تكلم بها امرؤ القيس وعنترة ولبيد وغيرهم من شعراء الجاهلية، وظلت اللغة محافظة على حروفها وحركاتها وجذورها كما كانت".
وبين الكاتب أن ما يميز اللغة العربية هو "الحركات والشدة والتصاريف واتساعها وكثرة جذورها، فعدد جذورها 80 ألف مادة كما ذكر ابن منظور في قاموس (لسان العرب)، ومن 80 ألف يمكن أن نستخرج منها أكثر من 10 ملايين كلمة، ولكن في يومنا هذا لا يستخدم منها سوى 10 في المئة".

وأوضح الصمادي أنه "لا شك أن اللغة العربية في يومنا هذا أفضل بكثير عما كانت عليه قبل خمسين عاما ونيف، والسبب تلك وسائل الإعلام التي قاربت بين اللهجات المحلية وطورتها للغة الفصيحة، أي التي تختلف عن الفصحى بسهولتها وعدم التقعر بنطقها واختيار ألفاظها المهجورة، وكما ساعدت المدارس العربية وبمساعدة الحكومات على تشجيع تعلم اللغة الفصيحة وكذا وسائل التواصل الاجتماعي ".

وبين الكاتب العربي أن الوصول باللغة العربية إلى العالمية ممكن "بجهد أبنائها، نحن لا نقول طوروا اللغة وأدخلوا بها مفردات أجنبية جديدة، بل نقول أن اللغة العربية من أقل اللغات التي تستعير من غيرها ففيها ما يكفيها، فإن اضطرت فلا مانع، فمثلا التلفاز والسينما والكمبيوتر وغيرها، ممكن أن نخضعها للوزن العربي أو نتركه على حاله بشرط عدم ما يقابله بالعربي".

هذا ويحتفل كل عام في 18 كانون الأول/ ديسمبر، باليوم العالمي للغة العربية، وتقرر الاحتفاء بهذا اليوم، نظرا لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 في عام 1973 والذي أقر بموجبه اعتماد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية للأمم المتحدة.    
 

arabic.sputniknews

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech