للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

طلاب سوريون يحتفلون بيوم اللغة العربية في جامعة تركية

ريان محمد

 

احتفل عشرات الطلاب السوريين، أمس، بـ"اليوم العالمي للغة العربية" في جامعة ماردين "آرتوقلو" التركية، إلى جانب طلاب من عدد من الدول العربية، فضلاً عن الطلاب الأتراك. 

وقال الطالب في قسم العلوم السياسية في الجامعة، حمزة عمر، من دير الزور، لـ"العربي الجديد"، إن الاحتفال جاء بمبادرة من الطلاب العرب، وبرعاية من رئيس الجامعة، أحمد أغرقجا، والذي ساهم خلال ترؤسه الجامعة بافتتاح عدة أقسام باللغة العربية، ووعد باستمرار التدريس بالعربية في الجامعة.

وأعرب عمر عن "تمسكه بلغته الأم، بالتزامن مع سعيه لإتقان لغات أخرى كالتركية والإنكليزية"، لافتا إلى أن "الطلاب السوريين أصبح لهم تواجد ملحوظ في المدارس والجامعات التركية، وهناك تشجيع لمواصلة التعليم، في حين يظل المال من أكبر العوائق أمام متابعة دراستهم".

ولفت إلى أن "عدداً كبيراً من الطلاب السوريين والعرب يشعرون بالارتياح لكونهم يتعلمون باللغة العربية، وكذلك الأهل، فهناك مخاوف دائما من أن تنقطع علاقة الأبناء بالوطن، مع خسارتهم اللغة الأم لصالح لغة أجنبية".

وقال رئيس الجامعة، في كلمته، إنه يجب على الأجيال الجديدة أن تتعلم اللغة العربية صاحبة الميراث الثقافي الغني، والتي يتحدث بها أكثر من 450 مليون شخص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتعدّ اللغة الرسمية السادسة في العالم.

وأضاف أن كلية العلوم الإسلامية في جامعة ماردين "آرتوقلو" تعتمد التدريس باللغة العربية، "ونهدف إلى إنتاج أبحاث مهمة، والوصول بالأكاديميين والباحثين إلى درجة كتابة بحوثهم الأكاديمية باللغة العربية، وهدفنا كجامعة أن نجعل من طلاب كلية العلوم الإسلامية باحثين ومعيدين في باقي كليات العلوم الإسلامية الـ95 الموجودة في تركيا".
 

العربي الجديد

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech