للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي السابع للغة العربية            مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

العربية بين الجمال والجلال.. في رابطة الأدبا

 أقامت رابطة الادباء الكويتيين، أمس الأول، محاضرة بعنوان «دنيا العربية بين الجمال والجلال»، احتفاء باليوم العالمي للغة العربية، ألقاها استاذ اللغة العربية في الجامعة العربية المفتوحة بالكويت د. محمد الطيان.

وقال الطيان في تصريح صحافي، عقب المحاضرة، انه تم اختيار هذا العنوان للمحاضرة لاستعراض الشق الجمالي في لغة الضاد والمتمثل في الشعر والمثل والخطبة والبيان الرائع.
وأضاف ان الشق الثاني من عنوان الندوة، وهو الجلال، جاء لتناول عظمة هذه اللغة التي تجلت في مختلف العلوم العربية.
واوضح ان مفردات اللغة العربية تمكن المتحدث من التعبير عن الشعور وتفسير كل مصطلحات العلوم الاخرى، لاسيما انها تعد حلقة الوصل بين الثقافات، ووسيلة حقيقية لاثراء المعارف والافكار والتصورات وتعزيز التفاهم.
وجاء اختيار الـ18 من ديسمبر يوما عالميا للغة العربية، لأنه اليوم الذي اقرت فيه الجمعية العامة للامم المتحدة عام 1973 اعتبار اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية لها، ولكل المنظمات الدولية المنضوية تحتها.
وعلى اثر هذا القرار، اعتمد المؤتمر العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) في عام 1974 اللغة العربية لغة عمل، وقرر وضعها في المكانة نفسها التي تحظى بها اللغات الاخرى.
ثم ادرجت اللغة العربية في لجان عمل المجلس التنفيذي في العام نفسه، بناء على طلب من حكومات الكويت والجزائر والعراق والمملكة العربية السعودية واليمن وتونس ومصر ولبنان.
وتعتبر اللغة العربية احدى لغات العمل الست، في المنظمة الدولية وهي لغة 22 دولة من الدول الاعضاء في (يونيسكو) ويتحدث بها نحو نصف مليار عربي، ويستخدمها اكثر من 1.5 مليار مسلم.
 

القبس

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech