للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  دعوة لجميع طلاب وطالبات الدراسات العليا            الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

اللغة العربية مفتاح الحضارة.. كيف تستعيد عالميتها؟

أحمد صقر

 

تحدث خبير فلسطيني في اللغة العربية عن الواقع الصعب الذي تمر به اللغة العربية؛ بسبب تراجع الأمتين العربية والإسلامية في العديد من المجالات، وكيفية النهوض بها من جديد على طريق نهوض الأمة.

وربط الأديب كمال غنيم، وهو رئيس مؤسسة "إحياء التراث" ونائب رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني سابقا، "تراجع اللغة العربية بتراجع الأمة"، مؤكدا أن "من أهم عوامل النهوض باللغة هو نهوض حضاري كامل ومتكامل على كافة الأصعدة".
 
وأوضح في حديث خاص لـ"عربي21"، أن "هناك ارتباطا طرديا وثيقا ما بين اللغة وواقع الأمة"، لافتا إلى أن "معطيات النهوض وأدواته تحتاج إلى خطة قومية على كافة الصعد".
 
وأشاد غنيم بأداء مجامع اللغة العربية في الوطن العربي، التي لها "دور كبير في حفظ اللغة العربية في زمننا"، مضيفا: "ولولا تلك المجامع، لأصحبت ألفاظنا وكلماتنا الطاغية على حوارنا وحديثنا اليومي هي اللغة الأجنبية".
 
ونوه إلى أن عودة اللغة العربية إلى حضورها العالمي، ومساهمتها في تقدم الأمة ورفعتها، تتطلب رعاية على المستوى المدارس والجامعات ووسائل الإعلام المختلفة، مستشهدا بتجربة مجمع اللغة العربية الفلسطيني بغزة، الذي قام بإنشاء مجمع للغة العربية في كل مدرسة، والذي كان له إنجازات جيدة في تعزيز وتمكين اللغة العربية.
 
وأشار نائب رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني سابقا إلى "تجربة جميلة" قام بها المواطن الفلسطيني الدكتور عبدالله الدنان، حيث "قام بتعليم اللغة العربية للطلبة في الحضانة والروضة، واعتمدت نظريته على أنه لو تحدث إنسان واحد في البيت أو روضة الأطفال باللغة العربية الفصحى، لنشأ الطالب متقنا لها إتقانا جميلا ورائعا".
 
ولفت إلى أهمية وضرورة "تعريب العلوم في الجامعات الفلسطينية والعربية"، مؤكدا أن "التعليم بلغة البلد يفتح آفاقا واسعة للإبداع".
 
وأكد غنيم، وهو شاعر وأديب فلسطيني، أن "إتقان اللغة هو المفتاح الحقيقي لزمام الحضارة، كما أن اللغة العربية هي أيضا مفتاح الحضارة لأمتنا، وهي أساس لا تنهض الأمة دون النهوض به".

 
 

عربي 21

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech