للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

مؤتمر العربية يوصي بمراجعة الخطط الدراسية في الجامعات

فادية هاني

 

أوصى المؤتمر الدولي السابع للغة العربية بدعوة أقسام اللغة العربية إلى مراجعة الخطط الدراسية وفق معايير وضوابط محددة، وبما يعود بالمصلحة على اللغة العربية وعلومها المختلفة، والعمل مع أقسام اللغة العربية في الجامعات المختلفة بغية الحصول على الاعتماد الأكاديمي للخطط الدراسية لضمان جودتها ونوعيتها ومعاصرتها وفق الضوابط والمعايير المعتمدة من الجمعية الدولية لأقسام اللغة العربية.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الذي استمر لثلاثة أيام في فندق روضة البستان في دبي، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وحضور ما يزيد على 1000 شخصية علمية وباحث من 48 دولة لبحث القضايا والموضوعات التي تتعلق بواقع اللغة العربية ومستقبله.

معايير الأساتذة

كما أوصى المؤتمر بدعوة أقسام اللغة العربية إلى مراجعة معايير تعيين الأساتذة في الأقسام العلمية ووضع ضوابط تضمن الجودة والنوعية، والتأهيل العلمي والبحثي الكافي للأساتذة العاملين في أقسام اللغة العربية، ودعوة أقسام اللغة العربية إلى الانخراط في مشاريع تعليم وتدريب المجتمع في مجال اللغة العربية من خلال الدورات التدريبية، وورش العمل وغيرها من المشاريع التي تخدم المجتمع بكافة شرائحه، وتحبيبهم في اللغة العربية وتسهيل استخدامهم لها.

ودعا المجلس الدولي للغة العربية كافة المؤسسات الحكومية والأهلية والمجتمعات والأسر والأفراد، والمنظمات والاتحادات والمجامع، والجامعات والمدارس والمؤسسات الإعلامية والفكرية، والثقافية والعلمية إلى المشاركة في اليوم العالمي للغة العربية الذي اعتمدته اليونسكو يوم 18 ديسمبر من كل عام يوما عالميا للغة العربية، داعية أيضا إلى تقديم المبادرات والمشاريع التي تسهم في تعليم اللغة العربية وتسهيل تعلمها، وتصحيح الأخطاء الشائعة لدى كافة شرائح المجتمع، وتشجيعهم للاعتزاز بها.

وأوصى كافة الجامعات والكليات والمدارس وأقسام ومعاهد ومراكز ومؤسسات اللغة العربية من أساتذة ومختصين ومعلمين ومعلمات وطلاب وطالبات الجامعات والدراسات العليا في اللغة العربية إلى عقد دورات تطوعية مجانية في التحرير والكتابة وتصحيح الأخطاء، والقراءة والخط بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

دعوة

كما دعا المؤتمر كافة المعنيين إلى المشاركة في المؤتمر الدولي الثامن للغة العربية والمقرر عقده في دبي خلال العام المقبل في الفترة من 10 إلى 13 أبريل، ودعا المؤتمر إلى الاستعانة بهذه التوصيات والاستفادة منها في الأبحاث والمشاريع والمبادرات لتكون عوناً للجميع في تحقيق المزيد من النجاحات في خدمة اللغة العربية وحتى تتكامل الجهود التي يقوم بها الأفراد والمؤسسات الحكومية والأهلية.

تميز

وتميزت هذه الدورة للمؤتمر عن غيرها من الدورات السابقة من خلال التحول النوعي في تطبيق القرارات والسياسات اللغوية من خلال صنّاع القرار والمسؤولين المعنيين باللغة العربية في الجامعات، وكان المؤتمر نظم خلال بالتعاون مع المركز الوطني للقياس وللمرة الثانية دورة تدريبية عن كيفية تطوير معايير التصحيح الكتابي، وتمت الموافقة على مشاركة 50 مشاركا بينهم معلمون ومعلمات وعدد من الأساتذة الأكاديميين والباحثين المشاركين، على أن ينظم المؤتمر خلال الدورات المقبلة ورشا ودورات تخصصية ضمن أعماله لدعم المشاركين وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم في الجوانب المهنية والعلمية التي يحتاجون إليها.

وعقد رؤساء أقسام اللغة العربية عدة اجتماعات لمناقشة النظام الأساسي للجمعية الدولية لأقسام اللغة العربية، وتم اعتماده والموافقة عليه وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة للفترة الأولى من أبريل 2018 حتى أبريل 2020.

ونظم المؤتمر على هامش فعالياته معرضا متخصصا شارك فيه عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية، وحقق المعرض نجاحا ليكون انطلاقة لمعرض أكبر خلال العام المقبل بمواصفات ومحتويات متنوعة ومختلفة تتضمن تطبيقات ومؤلفات تقنية ودورات في مجال اللغة العربية.
 

البيان

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech