للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة العربية           مسابقة ألف قصيدة في اللغة العربية           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

معامل التأثير العربي …مشروع اللغة العربية القومي

د. صديق خيامي

 

في ظل التحديات العالمية والتكتلات الدوليه وعصر العلم والسماوات المفتوحة لا يخفي علي أحد ان الدول الناطقة باللغة العربية وجدت نفسها في منافسة شرسة علي البقاء في مجالات عدة منها علي سبيل المثال لا الحصر البحث العلمي. وصارت دولا باكملها سوقا استهلاكيا لمنتجات بحثيه صنعت في دول اخري ووجد الباحثون انفسهم بين مطرقة التكنولوجيا المستوردة والتي هي لغة العصر وبين سنديان المحافظة علي الموروث عن الاجداد. ولأن المنافسة كانت علي البقاء تبنت امما وتكتلات دولية مشروعات قوميه تهدف علي المزج بين التكنولوجيا المستوردة والموروث الثقافي منها ما قامت به شركة تومسون العالمية ((Web of Science في تقييم المجلات العلمية والدوريات العالمية الناطقة باللغة الانجليزية وحساب معامل تأثيرها. ومنها أيضا ماقامت به الهند بعمل مشروع الكشاف الهندي للاستشهاد المرجعي وكذا الصين والدول الاورو-اسيوية. ويقيس معامل التأثير معدل استشهاد الابحاث العلمية الحديثة بتلك المنشورة سابقا في تلك المجلة. بمعني اخر معامل التأثير يقيس مدي أهمية المجلة في مجال تخصصها وكلما زاد ارتفعت قيمة المجلة. فكان لزاما أن نواكب لغة العصر ويكون هناك مشروع قومي لقياس معامل التأثير للمجلات العلمية الناطقة باللغة العربية. لذا قامت دار النشر العلوم الطبيعية بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية بالاعلان عن مشروع “معامل التأثير العربي http://arabimpactfactor.com ”

ودشن المشروع مجموعة من الأسس التي علي أساسها يتم الموافقة علي اختيار المجلة لحساب معامل التأثير العربي لها منها 1) أن يكون للمجله رقم تصنيف دولي لنسختيها المطبوعة واللالكترونية, 2) أن تصدر المجلة بصفة دورية ومنتظمة, 3) أن يكون للمجلة موقع الكتروني يحدث بصفة مستمرة ويحوي كافة المعلومات عن هيئة تحرير المجلة وطريقة مراجعة الابحاث وكذا أخلاقيات النشر المتبعة وقواعد الملكية الفكرية, 4) أن تكون هيئة تحرير المجلة ومساعديهم من المشهود لهم بالكفاءة العلمية والبحثية في مجالات تخصصاتهم, 5) وأن يتم مراجعة وتحكيم الأبحاث عالميا ((Peer-Review. وقد ظهرت ثمار هذا المشروع القومي بصورة ثلاث تقاير سنوية لحساب معامل التاثير العربي للمجلات العلمية عامي 2015و 2016 و 2017. كما نظم المشروع مؤتمريين دوليين لمناقشة كافة القضايا العالقة في قبول وتقييم المجلات. وكان من أهم التوصيات التي يجب أن توضع بعين الاعتبار هي تلافي عيوب مقاييس الفهرسة الاخري مثلا ان يتم حساب عدد الاستشهادات من الابحاث التي لها قيمة علمية فقط وان يتم استبعاد تلك التي تذكر في الافتتاحيات مثلا. كما يجب أن يجد المشروع حلا علميا للحد من تأثير الاستشهادات الذاتية أو الاستشهادات الغير منطقية كأن تستشهد ببحث زميلك بدون حاجة علمية. كما يجب أن يتم تحقيق توازن بين اعتبار معامل التاثير لمجلة ما ضرورة قومية لمنح درجات لترقية أعضاء ھيئة التدريس في الجامعات العربية ومدي حاجة المجتمع لمثل هذا التخصص في تحقيق نمو وحل مشكلة مجتمعية ما. ومن المعضلات الاخري التي سوف يتعامل معها المشروع هو ايجاد نقاط التلاقي بين مراكز البحث العلمي وصناع القرار فكم في عالمنا العربي من أبحاث تحل مشاكلنا الاقليمية ولكنها لا تدخل حيز التنفيذ لبعد صناعة القرار عن الباحثين.
ولعلنا نسأل الان ما جدوي أن يكون عندنا مقياس لفهرسة المجلات العربية؟ يتفق العالم الان ان اللغة الانجليزية هي لغة العلم ومن المؤسف ان نجد حتي مفكرين عرب يرددون نفس القول أن اللغة العربية لا تستوعب العلم الحديث وأنها سبب ما نعانيه الان كباحثين. ونسوا هؤلاء أن أوروبا كانت تقبع في ظلام العصور الوسطي وكانت العربية هي لغة العلم فربما هذا المشروع خلق ليعيد قليلا من الاعتبار للغة العربية وكثيرا من الامل في عيون أبنائها. ان عدم فهرسة المجلات العربية من قبل شركات كبري مثل جوجل سكولار قد يكون سببه عدم الثقة في هذه المجلات – ان لم نسيء الظن – لذا سيعيد هذا المشروع هذه الثقة المفقودة. كما يساعد هذا المشروع بالكشف عن حالات التزوير والسرقات العلمية التي يقوم بها أنصاف وأرباع الباحثين والحد منها اذا وضعنا في الاعتبار شروط التقدم لشغل وظيفة أكاديمية هو النشر في مجلات لها معامل تاثير عربي. بل ان المشروع سيكون فريدا اذا وجد حلا لبعد المنتج البحثي عن المشكلة المجتمعية مما يجعلنا ندور في ساقية انتاج ابحاث ترقي وليست ابحاث ذات صبغة تطبيقية. ربما تكون الفرصة مواتيه اليوم للحاق بركب الحضارة والتطور السريع لنقول للعالم هانحن ذا ابناء الضاد قادمون وقادرون علي المنافسة العالمية وأهيب بمتخذي القرار في بلادنا أن يتبنوا المشروع فهو ارث الاجداد وحاضر أمة ومستقبل أجيال.
 

الأهرام

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech