للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الكنبوري :وزير التعليم الفرنسي يعرف عن تاريخ اللغة العربية أكثر بكثير مما يعرف مسؤولونا

أحمد اركيبي

 

أثار وزير التعليم الفرنسي “جان ميشل بلانكي” جدلا في الأوساط الفرنسية بعد أن دعا إلى إعطاء اللغة العربية “مكانتها اللائقة بها” وتعليمها بدءا من المرحلة الابتدائية.

وقال وزير التعليم في حكومة ماكرون على القناة الفرنسية (بي أف أم) أن “اللغة العربية لغة أدبية عظيمة جدا ويجب تعلمها، ولا ينبغي أن يقتصر ذلك على من هم من أصول مغاربية أو من بلدان ناطقة بالعربية”.
المحلل السياسي المغربي إدريس الكنبوري تفاعل بشكل سريع مع تصريحات الوزير الفرنسي ونشر تدوينة أشد فيها بتصريحات الوزير الفرنسي وانتقد بالمقابل إهمال المسؤولين المغاربة للغتهم الأم .

وقال الكنبوري في تدوينته ” وزير التربية الوطنية الفرنسي Jean-Michel Blanquer يريد إعطاء اللغة العربية ـ الفصيحة ـ مكانة معتبرة في التعليم في البلاد، بلاده طبعا، ويقول بأن اللغة العربية واحدة من اللغات الكبرى للحضارة grandes langues de civilisation”.

واستطرد الكنبوري “هذا مسؤول أجنبي أعتقد أنه لا يعرف كلمة واحدة من العربية لكنه يعرف أشياء كثيرة عن تاريخها وحضارتها، أكثر بكثير مما يعرف مسؤولونا غير الأجانب، إن كانوا أصلا يعرفون شيئا غير التوقيع على الشيكات فهم لا يقدمون للمسؤولية إلا أصحاب الكفاءات الذين يحملون هم البلاد، بلادهم طبعا، لا كما نفعل نحن حين نأتي إلى المسؤولية بالبنات والأبناء والأعمام والأخوال وبنات الأخ وبنات الأخت والصاحب بالجنب لتحمل المسؤوليات في البلاد، بلادهم … طبعا.”
 

نون

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech