للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

مبدعون عرب يناقشون رهانات أدب الطفل في عُمان

 

تنظم مجالس الأثير للمؤتمرات والندوات بالتعاون مع النادي الثقافي العماني اليوم الجمعة بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بمدينة صلالة ندوة ثقافية بعنوان “استراتيجيات تربوية لأدب الطفل”.

وتهدف الندوة إلى التعريف بأهمية أدب الطفل ودوره في توسيع مدارك الطفل وخاصة في المرحلة الأولى من المرحلة الدراسية ووضع تصوّرات لآليات تمكين المجيدين في أدب الطفل لإيصال إصداراتهم إلى الفئات المستهدفة، بالإضافة إلى إدماج أدب الطفل ضمن العملية التربوية في المدارس التعليمية، ليكون عاملا مكملا بالمناهج الدراسية.

وتشتمل الندوة على تقديم العديد من أوراق العمل من خلال جلستي عمل، ففي الجلسة الأولى يشارك الفنان العراقي عزيز خيون بورقة عمل بعنوان “أهمية مهرجانات مسرح الطفل”، والورقة الثانية يقدمها الأديب عبدالرزاق الربيعي بعنوان “توظيف الموروث الشعبي في مسرح الطفل”، أما الورقة الثالثة بعنوان “التجديد الدرامي والمرئي لأدب الطفل” فيقدمها محمد بن المهندس اليافعي، وتقدم الدكتورة عزة القصابية الورقة الرابعة بعنوان “القصة في مسرح الطفل”.

أما الجلسة الثانية من الندوة فتشتمل على تقديم أربع أوراق عمل حيث سيقدم الورقة الأولى الدكتور سعيد السيابي نائب رئيس النادي الثقافي بعنوان “أهمية الدراما كوسيلة تربوية وعلاجية للأطفال”، والورقة الثانية تقدمها الدكتورة وفاء الشامسية بعنوان “أدب الطفل في مناهج اللغة العربية للصفوف 1-4”، أما الورقة الثالثة فتأتي بعنوان “خواطر حول أدب الطفل ونقده” ويقدمها الكاتب التونسي محمد الغزي، الحائز على جائزة أدب الطفل من مركز السلطان قابوس للثقافة والعلوم، لتختتم الندوة بورقة حول قراءة في كتاب “حكايات جدتي” للكاتبة العمانية خديجة الذهب.

وقالت نعيمة بنت مسلم المهرية الرئيسة التنفيذية لمؤسسة مجالس الأثير للمؤتمرات والندوات إن الندوة تهدف إلى تفعيل دور الجانب التربوي والثقافي بمجال تنشئة الأجيال من خلال الإنتاجات الأدبية، والتي ترسل مضامين تثقيفية للطفل وذلك لتنوير معارفه وتعزيز الهوية الوطنية ومبادئ المجتمع العماني، وتسليط الضوء على دور الثقافة متمثلة بأدب الطفل لثراء فكر الأجيال الجديدة وتنشئتهم بالمعرفة والمفاهيم المثلى.

وأشارت المهرية إلى أن الندوة والتي يشارك فيها عدد من المهتمين والمختصين بمجال أدب الطفل من داخل السلطنة وخارجها، تأتي ضمن الفعاليات المتنوعة والتي تطرحها مؤسسة مجالس الأثير بالتعاون مع المنتدى الثقافي، وذلك بهدف التطرّق إلى مختلف المجالات الثقافية وخاصة مجال الناشئة، ومواكبة للحراك الثقافي خاصة بعد نجاح الفعالية الأولى الخاصة بصناعة المراسل الصحافي في عصر الإنترنت.

العَرب

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech