للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

مركز تربوي خليجي بالشارقة يصدر دراسة حول تعليم لغة الضاد

 

كشف الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، أحد أجهزة مكتب التربية العربي لدول الخليج، عن إصدار دراسة جديدة للمركز بعنوان: "معايير تعليم اللغة العربية للصفوف من الرابع إلى السادس" إصدار2018م.

وأشار إلى أن الإصدار الجديد، يأتي في إطار هدف المركز الساعي إلى تطوير تعليم اللغة العربية، وتعلمها على أسس تربوية وعلمية ومهنية متميزة من خلال مجموعة من البرامج المعتمدة للمركز تساهم في تطوير سياسات واستراتيجيات تعليم اللغة العربية وتعلمها.
 
ولفت الحمادي إلى أن الإصدار الجديد، يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للمركز، والتي اعتمدها وزراء التربية والتعليم أعضاء المؤتمر العام بمكتب التربية العربي لدول الخليج، وأن هذه الدراسة تعد امتداداً واستكمالاً لسلسلة دراسة معايير مناهج اللغة العربية، حيث تأتي أولوية إعداد المعايير لهذه الفئة من الصفوف "الرابع إلى السادس"، من المراحل الدراسية، استكمالاً لإصدار الدراسة السابقة التي تم إصدارها سابقاً بعنوان: "معايير تعليم اللغة العربية للصفوف الأولى"، أي من الصف الأول إلى الثالث، وذلك لتحقيق الجودة في تعليم اللغة العربية لهذه المرحلة، "من الصف الرابع إلى السادس"، والتي ستساعد على ضبط وإتقان المهارات اللغوية في القراءة والكتابة والاستماع والتحدث .
 
والإصدار ثمرة لجهود الخبراء من المختصين في مجال تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها والذي يتضمن معايير ومؤشرات مرجعية لتحقيق أهداف تعليم اللغة العربية في هذه المرحلة الدراسية، كما تضمن الإصدار دراسة مسحية للمعايير والكفايات والوثائق المعتمدة لبناء مناهج اللغة العربية من جميع الدول الأعضاء لمكتب التربية العربي لدول الخليج، بالإضافة إلى بعض التجارب من الدول العربية والدول الأجنبية.
 
ويتضمن الإصدار الجديد أيضاً نموذجاً تطبيقياً مطوراً، للمعايير العلمية والأسس التربوية لتعليم اللغة العربية وتعلمها، في الصفوف من الرابع إلى السادس، وذلك لتزويد ذوي الاختصاص بتلك المعايير والأسس وتطبيقها في جميع الدول الأعضاء، بالإضافة إلى راسمي السياسات التعليمية ومسؤولي التخصص بالوزارات والمشرفين التربويين والمديرين ومساعديهم والمعلمين.
 
وتم إصدار المجلد الثاني "الدليل التفسيري" للمعايير، تضمن تفسيراً وتوضيحاً وشرحاً، للمعايير التي تم التوصل إليها وليكون مرشداً وميسراً وموضحاً، للمقصود بكل معيار ومؤشر أداء وكيفية تطبيق المعايير بالصورة المرجوة من ذوي الاختصاص بالدول الأعضاء.
 
وتبنى نموذج المعايير، فكرة الإفادة من جميع وثائق تعليم اللغة العربية وتعلمها كمصدر أساسي لبنائه وتقديم نموذج موحد، كما شارك في تحكيمه ممثلون عن جميع الدول الأعضاء لمكتب التربية العربي لدول الخليج، ليصبح عاملاً مشتركاً، يسهم في تحقيق أهداف تعليم اللغة العربية.
 
كما نظم المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج، ورشة تعريفية لإصدار المعايير ولآلية تنفيذه وتفعيله وتحكيمه، نفذها الدكتور محمد جابر قاسم رئيس فريق عمل الدراسة، وشارك في تحكيمها عدد من الخبراء من ذوي الاختصاص .
 

الشارقة 24

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech