للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

نشوى الحوفي: عدم حديث أبنائنا اللغة العربية جزء من المؤامرة ضد الوطن

يسرا محمود

 

انطلقت فعاليات مؤتمر مبادرة "اتكلم مصري"، التي أطلقتها السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، منذ قليل، في إحدى فنادق القاهرة الكبرى.

قالت الكاتبة نشوى الحوفي: "الدولة زمان كانت مش بتتكسف من اللغة العربية، ومدرس اللغة العربية كان له وضع مهم بالمجتمع".

وأضافت الحوفي أن فقدان الهوية يرجع بشكل أساسي إلى نظرية المؤامرة، التي أؤمن بيها، التي تسعى لفقدان الهوية والتقليل من شأنها، ويظهر ذلك في الحديث بفرانكو عرب بين المصريين، فضلا عن تواصل الأقسام وفروع الشركات في مصر باللغة الإنجليزية بدلا من اللغة العربية.

وأشارت إلى أن التنازل عن الهوية واللغة العربية، يعتبر انبطاحا، مستشهدة بتمسك الإعلام في العقود السابقة باللغة، حيث كانت المذيعة سناء منصور، تقدم حفلات جوائز بالأوسكار باللغة العربية، مكتفية بذكر الفيلم باللغة الأجنبية فقط، لتواصل شرح الحفل بلهجة وطنها.

واختتمت حديثها: "أرجوكم أحكو لأولادكم قصص وحواديت مش استوري".

وشاركت في الفعالية، الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، وداليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات نهضة مصر للنشر، ونشوى الحوفي، مدير عام النشر الثقافي بنهضة مصر للنشر، كجهات داعمة للمبادرة.

تهدف المبادرة للحفاظ على الهوية الوطنية والهوية الثقافية المصرية للأطفال المصريين المقيمين في الخارج، في إطار خطط الوزارة لربط أبناء المصريين بالخارج بوطنهم مصر، من خلال تعلمهم التكلم باللهجة المصرية واللغة العربية الفصحى، لترسيخ مفهوم الهوية المصرية في أبناء مصر بالخارج.

المبادرة التي تستهدف المرحلة الأولى منها سن عامين لـ8 سنوات، تابع أخبارها الجاليات المصرية في الخارج باهتمام مختلف، انطلاقا من الواقع الذي يعيشون فيه كل حسب الدولة التي يقيم بها.
 

هنا

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech