للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

" المناهج الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها" في دورة تدريبية بماليزيا

 

تحت شعار نلتقي لنرتقي واستمراراً لخدمة اللغة العربية والاهتمام العلمي والتقني بها نظمت شركة النبلاء للتعليم والتدريب برآسة الدكتور عبدالله الحجاجي، وبرعاية من مؤسسة مناهج العالمية أقامت الشركة الدورة التدريبية الخامسة في مملكة ماليزيا والتي كان مدربها الدكتور علي الشاعري، حضر الدورة عدد من معلمي اللغة العربية من مختلف المدارس والمؤسسات التعليمية اليمنية والماليزية ومن جنسيات عربية وأجنبية مختلفة.

عقدت الدورة في حرم الجامعة الملاوية ((UM يومي السبت والأحد الموافق 3 - 4 أكتوبر 2018م ، بعنوان: المناهج الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ركزت بدرجةٍ أساسية على: المنهج التكاملي في تعليم مهارات اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتم التطرق لمهارات اللغة العربية الأربع : الاستماع والتحدث ، والقراءة ، والكتابة.

هدفت الدورة إلى تعزيز قدرات المعلمين وتحسين أدائهم؛ لمواصلة العطاء الدائم والمتجدد وفقاً للمناهج التعليمية الحديثة التي تم عرضها في الدورة.

حضر الدورة الدكتور محمد شداد وعدداً من الأكاديميين والمتخصصين والذين وأثروها في مداخلاتهم ونقاشاتهم، وعرض خبراتهم في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها والتي كان لها دور في تعميق المعاني والأفكار، وتحقيق الأهداف.

نالت الدورة استحسان الحاضرين ورضاهم من المعلمين والمعلمات والعاملين في حقل تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، كما تم عقد حلقات نقاش وورش عمل خلال اليومين بعد أخذ الجانب النظري ، وفي ختام الدورة أقيم حفلا ختاميا  كرمت شركة النبلاء أفضل المشاركين في الدورة ، وتم توزيع شهادات المشاركة لجميع المعلمين، كما أًعلن نهاية الحفل عن إقامة دورات قادمة،  خلال الأشهر القادمة أقربها في أواخر شهر ديسمبر من العام 2018م

التغيير

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech