للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

اللجنة الوطنية للتربية تنظم دورة حول تطوير مناهج العربية

الشرق

 

اختتمت أمس الدورة التدريبية الوطنية حول تطوير مناهج اللغة العربية واستراتيجيتها وطرائق تدريسها في الصفوف الثلاثة الأولى من التعليم العام، التي عقدت بالمركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج واستمرت ثلاثة أيام، بالتنسيق والتعاون بين وزارة التعليم والتعليم العالي واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو". وحاضر في الدورة اثنان من خبراء منظمة الألكسو، وهما الدكتور الهاشمي العرضاوي والدكتور خالد ميلاد. وشارك فيها عدد كبير من منسقات اللغة العربية بمرحلة التعليم المبكر.

وفي كلمة في افتتاح الدورة وجه السيد عبد الله الكبيسي رئيس قسم المنظمات العربية والإسلامية باللجنة الوطنية للتربية الشكر والتقدير للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وممثليها الدكتور ميلاد والدكتور العرضاوي، كما نقل للمشاركين تحيات الدكتورة حمدة السليطي الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية وتمنياتها للدورة والمشاركين بالتوفيق والنجاح.

وأكد الكبيسي ان تطوير مناهج اللغة العربية واستراتيجيتها وطرائق تدريسها في الصفوف الأولى من التعليم العام قضية تربوية هامة شغلت فكر الكثير من التربويين والباحثين المهتمين بالشأن التربوي في العالم العربي، باعتبارها لغة القرآن الكريم والدين الإسلامي. ونحن هنا في دولة قطر نحرص على دعم وتعزيز تعلم اللغة العربية ونشرها، ليس فقط على مستوى الوطن العربي بل على مستوى دول العالم، ايمانا منا بأن اللغة العربية تحمي الأمة وتحفظ هويتها وكيانها ووجودها وتجنبها الضياع والذوبان في الحضارات والأمم الأخرى.

وأشار الى العديد من المشاريع والمبادرات التي قامت بها دولة قطر لدعم اللغة العربية ومنها انشاء المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية، وجائزة الشيخ فيصل بن قاسم للغة العربية نماذج رائدة لهذا الاهتمام، وكذلك تعاون الدولة اللامحدود مع المنظمات الدولية والعربية والإقليمية في دعم العديد من برامج نشر وتعليم اللغة العربية في العديد من الدول. واختتم كلمته بالتأكيد على أن التجديد والتحديث سمة من سمات الحياة: فكلنا نسعى اليه حتى في حياتنا الخاصة، ومهما تطور العلم والتكنولوجيا سيظل المعلم هو المنظم والقائد والموجه للنشاط المعرفي واللغوي والعلمي.

وتهدف الدورة إلى أن يتمكّن المشاركون فيها من بناء معارف في مجال هندسة مناهج اللغة العربية واستراتيجياتها وطرق تعليمها وتعلّمها، ومن أهم أهدافها: تجديد التدرّب على المناهج الحديثة المتجدّدة في تدريس اللغة العربية وتجويده، وتأهيل المدرّسين للإحاطة باستراتيجيات تدريس العربية في السنوات الثلاث الأولى من التعليم الأساسي، والتشبّع بأنجح الطرائق في تدريس اللغة العربية للناشئة في سنوات الدراسة الأولى. إضافة الى تغيير طرق التقييم في المرحلة الأولى من التعليم الأساسي، وتطوير تعليم اللغة العربية لأبنائنا، بُناة المستقبل، تعميقا للشعور بقيمتها وحيويّتها، تقريب اللغة العربية من أبنائنا في المرحلة الأولى الأساسية من نشأتهم الدراسية ومساراتهم المعرفية والعلمية.
 

الشرق

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech