للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  دعوة لجميع طلاب وطالبات الدراسات العليا            الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الملحق الثقافي في بريطانيا يؤكد أهمية اللغة العربية والحفاظ عليها

 

أكّد لملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي أهمية اللغة العربية في الحياة، ويجب الحفاظ عليها، خاصة لأبناء المبتعثين السعوديين المقيمين في خارج الوطن والذين قد يحتاجون لتعلمها بشكل أكبر ومكثف بسبب بعدهم عن الوطن.

وقال الدكتور المقوشي في كلمة له خلال ندوة "ملتقى اللغة العربية" الذي نظّمته الجمعية السعودية بجامعة ريدنج في مدينة ريدينج البريطانية: إن مآثر اللغة العربية على حياة الدول والحضارات حول العالم وما نقلته لهم من العلوم والمعرفة والثقافة طالما كانت جليه ، وقبل ذلك هي لغة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة لجميع المسلمين .
وأضاف أن اللغة العربية لغة أمة عظيمة وحضارة عالمية لما تمثله من قيم وآداب وفكر قدمت عبر تاريخها الطويل خدمات ساهمت في تقدم البشرية ونقلت شعلة العلم والحضارة بأمانة واقتدار، كما نقلت الدين الإسلامي الحنيف والأدب العربي والمعرفة إلى العالم، وأسهمت كذلك في بناء الحضارات الإنسانية وتقدم العلوم التطبيقية، مشيراً إلى أن اللغة العربية لغة حية وقوية وقادرة على نقل المعرفة لما تحتويه من قوة في المفردات والتعابير ونقل الأفكار والثقافة بمختلف اتجاهاتها.
من جانبه أكّد مدير المركز الثقافي الإسلامي، الدكتور أحمد الدبيان، في كلمته خلال الندوة، على أن أكثر المخطوطات في العالم هي باللغة للعربية، مما يدل على أنها لغة ذات إرث شرعي وديني وثقافي لا نظير لها، ومرجعاً سبب ذلك إلى المخطوطات المحفوظة في العديد من دول العالم، وكذلك لانتشار الدين الإسلامي الحنيف في أصقاع العالم .
واستعرض الدبيان تاريخ اللغة العربية من خلال احتكاك العرب بالأمم والدول الأخرى، وعبر حركة الاستشراق التي بدأت منذ ما يربو عن عشرة قرون، وما قام به المستشرقون من تآليف المعاجم والموسوعات والترجمات .
وقال : إن الكثير من الناس أقبل على تعلم اللغة العربية لأسباب دينية وعلمية أو ثقافية محضة ، مشيراً إلى ارتباط اللغة العربية بالقرآن الكريم والسنة المطهرة وتاريخها الطويل الممتد لمئات من الأعوام وامتدادها الجغرافي من الشرق إلى الغرب أدى كل ذلك لانتشارها وقوتها وبقائها وكان لها أثراً واضحاً اليوم في الحضارات العالمية الأخرى.
وأوضح أستاذ اللغة والأدب والترجمة المساعد بجامعة نوتنجهام الدكتور أحمد المليباري بأن تعليم اللغة العربية في الجامعات الغربية لعبه دور في إثراء المجتمعات بالثقافة العربية ونقل مختلف آدابها وعلومها.
حضر الندوة عدد من الطلبة السعوديين والخليجيين والعرب وعدد من منسوبي الجامعة في بيرطانيا .
 

وكالة الأنباء السعودية

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech