للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

رئيس تحرير صحيفة "الصباح" العراقية يدعو رووداو للبث باللغة العربية ويعول على نجاحها

أوميد عبدالكريم إبراهيم

 

هنأ رئيس تحرير صحيفة الصباح العراقية، عباس عبود، شبكة رووداو الإعلامية بمناسبة منحها جائزة "ريكاردو أورتيغا" من قبل الأمم المتحدة، داعياً إلى أن يكون لرووداو بث باللغة العربية إلى جانب الكوردية، مؤكداً أنه مثلما نجحت في منصات التواصل الاجتماعي باللغة العربية منذ انطلاقها، فسوف تنجح في البث التلفزيوني باللغة العربية أيضاً.

وقال عبود، لشبكة رووداو الإعلامية: "أهنئ قناة رووداو والإعلام العراقي والأسرة الصحفية العراقية بهذا النجاح الكبير، وهذا التميز والتألق لقناة رووداو الناجحة التي ننظر إليها على أنها تمتلك الريادة في أكثر من مجال، مثل البث الرقمي ونقاء الصورة من خلال توظيف أحدث التكنولوجيا في مجال الإعلام".

وأضاف: "كما نجحت رووداو وامتلكت الريادة في توظيف منصات التواصل الاجتماعي، ونجحت بكل اللغات، ومنها العربية والكوردية، حيث حققت انتشاراً كبيراً، ومساحة عريضة وواسعة من التأثير، ووصلت إلى جمهور واسع، سواء باللغة العربية أو الكوردية".

وتابع رئيس تحرير صحيفة الصباح العراقية، أن "رووداو قناة متميزة في تغطيتعا لكل الأحداث العالمية، ولديها شبكة مراسلين ناجحة ومتمكنة في مواقع الحدث حول العالم".

مشيراً إلى أن "هذا الإنجاز سيكون له تأثير كبير، وسيحفز القنوات العراقية التلفزيونية، والإعلام العراقي بشكل عام، على المنافسة والتقدم ومواكبة التطورات، اقتداءً بتجربة رووداو كقصة نجاح وتجربة إعلامية ناجحة نفخر ونتباهى بها، حيث استطاعت أن تحجز مكانة مهمة ومؤثرة بين القنوات العربية والإقليمية الناجحة".

وأكد عبود أن "الإعلام العراقي ما زال بمرحلة البداية فيما يتعلق بمواكبة حركة الإعلام بالشرق الأوسط والعالم، فنحن نعيش عصر الإعلام الذي يعتمد على التقنيات الحديثة ومواكبة حركة التطور التكنولوجي والتفكير الديناميكي، وكذلك المتابعة وتنمية المهارات، فضلاً عن التدريب والتمويل الضخم للمشاريع الإعلامية وركوب موجة التواصل الاجتماعي المتطورة، وعليه فإن الإعلام العراقي يحتاج إلى المزيد من العمل والجهد والإرادة والتخطيط، لمواظبة حركة الإعلام في العالم، والذي يسير بسرعة كبيرة".

وأردف قائلاً: "نحن لا ندَّعي أن الإعلام العراقي اليوم في أفضل حالاته، فهو بحاجة إلى تحرر الخطاب واستخدام وتوظيف التقنيات، فضلاً عن التمويل والإدارة الجيدة، وعوامل كثيرة أخرى، إلا أنه يسير في الاتجاه الصحيح، وأمامه طريق طويل".

ولفت إلى أن "رووداو سبقت قنوات عراقية كثيرة بالخروج من المحلية والطابع المحلي، مع العلم أنها تُبث بلغة محلية هي اللغة الكوردية، إلا أنها بخطابها الإعلامي تجاوزت المحلية إلى الاهتمام بالقضايا العالمية، وهذا شيء يحسب لها، وقد سبقت قنوات كثيرة في هذا المجال، ونجحت في رؤية الأحداث العالمية بعين كوردية وعراقية، وهذا عنصر قوة لقناة رووداو، كما أن خطابها الإعلامي ناجح شكلاً ومضموناً، وهذه الخطوة الناجحة ستتبعها خطوات أخرى، ونتمنى لرووداو المزيد من التقدم والتألق، ونتمنى أن يكون لها بث باللغة العربية إلى جانب الكوردية، ومثلما نجحت في منصات التواصل الاجتماعي باللغة العربية منذ انطلاقها، فسوف تنجح في البث التلفزيوني باللغة العربية أيضاً". 
 

رووداو

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech