للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

أوزباكستان - طشقند تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

 

تحتفل أكاديمية اوزبكستان الإسلامية الدولية بالذكرى الخامسة والأربعين لليوم العالمي للغة العربية، يوم الثامن عشر من ديسمبر الجاري.

يشارك في الاحتفال جميع المؤسسات العلمية والجامعات ومراكز البحوث المتصلة باللغة العربية في اوزبكستان وكذلك المنظمات الدولية المعتمدة في العاصمة طشقند بحضور ما يزيد على 200 مدعو من ضمنهم محاضرين من مصر خبراء اللغة العربية.

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت القرار رقم (د /28/ 3190) في الثامن عشر من ديسمبر عام 1973 القاضي بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية, ولغات العمل المقررة في الجمعية العامة ولجانها الرئيسية، وبدخول اللغة العربية إلى قاعات الأمم المتحدة ولجانها ومحاضرها والاعتراف بها لغة رسمية على المستوى الدولي ; أصبحت اللغات الدولية المعتمدة في الأمم المتحدة ست لغات هي :الإنجليزية والفرنسية والروسية والأسبانية والصينية والعربية .

وكانت منظمة اليونسكو بوصفها راعية التربية والثقافة والعلوم قد قدمت مجموعة مبادرات تهتم بمختلف اللغات باعتبارها وعاء الثقافة والعلوم ومصدرا للتفكير والإبداع والتعبير عن التنوع التراثي بين الأمم والشعوب .ومن بين هذه المبادرات تخصيص يوم عالمي لكل لغة من اللغات الست للأمم المتحدة .

ويأتي احتفال طشقند هذا العام باللغة العربية وفي واحدة من مؤسساتها العلمية الرصينة وهي أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية دليل اعتزاز كبير باللغة العربية التي تمثل ابجديتها ثلث اللغة الاوزبيكية فضلا عن ذلك فهو تكريم واعتراف بفضل علماء اوزبكستان الأفذاذ الذين قدموا للغة العربية اسهامات خالدة وكتبوا بها علومهم الموسوعية التي طبقت شهرتها الآفاق وفي مقدمتهم الزمخشري (صاحب الكشاف) والخوارزمي والفارابي وابن سينا والبيروني والماتريدي والأمة الكبار البخاري والترمذي والنسفي وغيرهم .
 

صدى البلد

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech