للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

التجارة تشهِّر بعاملين بمنشأة تبيع منتجات غير مطابقة للمواصفات ولا تحمل بيانات تجارية باللغة العربية

 

شهَّرت وزارة التجارة والاستثمار بعاملين بمنشأة تجارية، تختص بتجارة التجزئة في المواد الغذائية بمدينة الرياض؛ وذلك إثر ثبوت مخالفة نظام مكافحة الغش التجاري، ونظام البيانات التجارية بحيازة وعرض منتجات غذائية واستهلاكية غير مطابقة للمواصفات والمقاييس، ولا تحمل أي بيانات تجارية باللغة العربية.

وصدر حكم من المحكمة الجزائية بالرياض، يقضي بفرض غرامة مالية على العاملين، ومصادرة وإتلاف المنتجات المضبوطة، وإبعاد العاملين عن البلاد، وعدم السماح لهم بالعودة للعمل فيها، ونشر الحكم في صحيفتَيْن محليتَيْن على نفقة المخالفين.

وتعود تفاصيل القضية لضبط الفِرق الرقابية لوزارة التجارة والاستثمار أثناء القيام بجولاتها التفتيشية أحد المحال التجارية بمدينة الرياض، به كميات من لعبة السلايم (الصلصال)، وبعد إخضاعها للفحص بمختبرات متخصصة تبيَّن عدم مطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة، إضافة إلى مخالفتها لنظام البيانات التجارية؛ إذ لم تُذكر العناصر الداخلة في تركيبها، ولم تكتب بياناتها باللغة العربية، ولم تُذكر السن المناسبة لاستخدام اللعبة. وبناء عليه تمت مصادرة وإتلاف الكميات المضبوطة، وأُحيلت القضية إلى الجهات القضائية لتطبيق العقوبة على المخالفين.

هذا، وتؤكد وزارة التجارة والاستثمار عزمها على مواصلة التصدي لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري ونظام البيانات التجارية، واستكمال تطبيق الإجراءات النظامية ضدهم بالنظر لما يترتب على فعلهم من غش وخداع المستهلكين؛ إذ ينص النظام على عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال، أو بهما معًا، والتشهير بالمخالف في صحيفتين محليتين على نفقة المخالف، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها، والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري.

وتدعو الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري"، أو عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة على الإنترنت.
 

سبق

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech