للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  دعوة لجميع طلاب وطالبات الدراسات العليا            الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الانفعالات في عملية التعلم

طارق عبدالمجيد كامل أحمد


يقصد بالانفعالات في أبسط تعاريفها بأنها الحالة الوجدانية التي يكون عليها الفرد من فرح وحزن وغضب وحماس واكتئاب، وقد أثبتت أبحاث تعلم الدماغ أن الطالب تتأثر كمية المعلمات التي يتعلمها ويكتسبها بالانفعالات التي يمر بها، ولعل أفضل مثال على ذلك تأثرنا نحن بالمواد التي نحبها ونعشقها فنكون فيها متميزين ومتشوقين لتعلمها والنهل من معارفها بينما المواد التي لا نحبها تكون ثقيلة علينا ويصعب فهمها مقارنة بغيرها.

وقد أثبتت الدراسات الفسيولوجية والتربوية لتعلم الدماغ بما لا يدع مجالًا للشك أن عقل الانسان يتعلم أسرع وأفضل إذا أحب ما تعلمه وعرف فائدة هذا التعلم وكيف سيستخدمه في حياته العملية وهو ما يفرض علينا كتربويين وأولياء أمور ربط عملية التعلم بانفعالات الطالب وتحبيبه فيما سيتعلمخه وبيان فائدته له وكيف يمكنه استخدامه في حياته العملية وهو ما يساهم كثيرًا في زيادة الشغف بتعلم المادة العلمية.

إن الكثير من المواد الدراسية التي يعزف الطلاب عن تعلمها وتكون ثقيلة عليهم رغم أنها سهلة يرجع معظم أسبابها إلى كره الطلاب لتلك المواد إما بسبب معلم كرههم فيها أو بسبب أسلوب تدريسي معقد سبب كره الطالب للمادة أو نتيجة عدم اقتناع الطالب بدراسة تلك المادة وجدواها في حياته العملية أو بسبب عدم تأسيسه في مبادىء تعلم تلك المادة مما سبب له عسر فهمها- هذا إذا تم ضبط أي أسباب أخرى كالاعاقة ودرجة الذكاء والمتغيرات البيئية- وهو ما يفرض علينا مراعاة انفعالات الطالب عند تعليمه.






 

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech