للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية

محمود سعد

 

وسط أكبر تجمع للجامعات العربية والمصرية وبحضور الرؤساء والقيادات الجامعية، انطلقت اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية في دورته الثانية والخمسين بمدينة شرم الشيخ والذي تستضيفه جامعة حلوان برئاسة الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

بدأت أولى جلسات المؤتمر بكلمة افتتاحية للدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان حيث قام بالترحيب بأصحاب المعالي رؤساء الجامعات المصرية والعربية في مدينة السلام شرم الشيخ، مشيرا إلي أن جامعة حلوان تتشرف باستضافة أعمال هذه الدورة للمرة الثانية بعد مرور 14 عاما حيث كانت المرة الأولى عام 2005.

وأشار نجم، إلى الدور الهام والحيوي الذي يقوم به اتحاد الجامعات العربية منذ تأسيسه عام 1964 في مواجهة التحديات التي يمر بها العالم العربي وذلك من خلال الأنشطة المتعددة والمتنوعة لمختلف القضايا ذات الصلة بجودة التعليم والشئون المجتمعية المختلفة.

وأكد نجم أن الجامعات المصرية والعربية بتخصاصتها العلمية والإنسانية المختلفة يجب أن تكون منبراً للمعرفة وبيتا للخبرة ومحفزا للعقول المبتكرة المبدعة وراعيه لها، وأن تعمل على مواجهة الحملات الفكرية المضللة التي يتعرض لها الشباب .

وأشار رئيس جامعة حلوان إلى أن اتحاد الجامعات العربية تقع عليه مسئولية كبيرة لمتابعة ورصد معايير الجودة، وتوفير قواعد بيانات للجامعات بالإضافة إلى ما تم إنجازه من مشروعات في مجالات التنمية.

وقدم نجم الشكر إلي الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء لدعمهم القوي والمؤثر للمؤتمر وكذلك الهيئة المصرية لتنشيط السياحة و الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا و النقل البحرى، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، ورؤساء الجامعات المصرية والخاصة ورؤساء الجامعات العربية ورئيس مدينة شرم الشيخ واللجنة المنظمة للمؤتمر من جامعة حلوان.

وأشار د. عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية إلي أن المؤتمر يناقش كافة أعمال الأمانة العامة للاتحاد، ويبحث المؤتمر الخطط والبرامج العلمية والأكاديمية والادارية التي تنفذها الأمانة العامة للاتحاد، ويتضمن المؤتمر بحث عضوية الجامعات التي ترغب بالانضمام لمظلته، إضافة إلى أنشطة وفعاليات المجالس والمراكز والجمعيات العلمية التابعة للاتحاد .كما أشار سيادته إلى العديد من الاتفاقيات التي أبرمها اتحاد الجامعات العربية على سبيل المثال مشروع الصندوق العربي لتمويل البحث العلمي.

ورحب د. عمرو عدلي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالسادة الضيوف من الجامعات العربية والمصرية والقي كلمة نيابة عن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي وتحدث خلالها عن مجالات التعليم والتعلم والتى أصبحت تتمتع الآن بقدر عال من الديناميكية والتغيير ومن هذا المنطلق فقد أدركت الدول العربية أهمية مراجعة أوضاع التعليم وتطويره في كافه القطاعات والمجالات، ولذلك تم عقد المؤتمرات والندوات لتطوير التعليم وطرحت العديد من المشاريع الإصلاحية للنهوض بالتعليم، ومن أجل ذلك فقد أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2019 عام التعليم في مصر إدراكا من سيادته بأهمية التعليم كقاطرة للتنمية في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وتستند رؤية المعمار التعليمي الجديد علي أربعة أعمدة، وهي التعليم بهدف بناء القدرة الشاملة وتكوين الشخصية، والتعليم من أجل العمل والممارسة الحياتية للمساهمة في تحقيق الإنتاجية العالية والعمل ضمن المجتمع البشري، والتعليم من أجل التعايش المشترك وفهم المجتمع الإنساني ككل و قيم المواطنة، والتعليم بهدف بناء الشخصية الإنسانية وتنمية الفرد وإعطائه الحق في ممارسة حقوقه.

وتتناول جلسات المؤتمر مناقشة العديد من المشروعات المطروحة، منها مشروع مُعامل التأثير العربي، ومشروع تصنيف الجامعات العربية، ومشروع إنشاء المركز العربي للمؤهلات، ومشروع اتفاقية السيفير لنشر الأبحاث العلمية، ومشروعات التعاون بين الاتحاد والمنظمات العربية والإقليمية والدولية.

وتتضمن فعاليات جلسات المؤتمر حلقات نقاشية حول مجالات التعليم العالى والبحث العلمي، والتصنيف الدولي للجامعات، وطرق توسيع قنوات الاتصال بين الجامعات والمؤسسات هذا بالإضافة الى التعاون والتشاور بين الجامعات العربية في مجالات التعليم العالى والبحث العلمي، وتوسيع قنوات الاتصال مع الجامعات المشاركة.
 

الأهرام

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech