للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

جلسة لـ"مجمع اللغة" تؤكد تدني مستوى الطلبة باللغة العربية

 

أكد استاذ الادب الدكتور علي محافظة عضو مجمع اللغة العربية، تدني مستوى إتقان طلبة التعليم العام والعالي في الأردن للغة العربية.

وقال الدكتور المحافظة انه على الرغم من تقدم الأردن وبقية الدول العربية في هذا الميدان، ما زال 57 مليون عربي يعانون الأمية لا يعرفون القراءة والكتابة، و13 مليوناً ونصف مليون طفل عربي لم يلتحقوا بالمدارس هذا العام.

جاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجمع اللغة العربية اليوم الاحد، برئاسة الدكتور خالد الكركي، للترحيب بالاعضاء الجدد الذين انتخبهم مجلس المجمع في جلسته السابقة.

وأضاف الدكتور محافظة أن هذا التقدم السريع الذي حققناه في الأردن حتى تقلصت نسبة الأمية في بلادنا إلى ستة في المئة، لا يعفينا من الملاحظة الخطيرة ان لدى طلبة الجامعات والمعاهد العالية في مختلف مستوياتهم في بلدنا الحبيب.

وعزا هذا التدني، إلى عوامل منها: ضعف معلمي مدارس التعليم العام في اللغة العربية الذين يدرسون مختلف المواد الدراسية، بما في ذلك معلمو اللغة العربية وآدابها، والمناهج الدراسية التي تغيب عنها مواد الخط والإملاء والإنشاء والتلخيص، ومن المؤكد أن وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي قد ساهمت في تفاقم هذا التدني.

من جهته أشاد استاذ الكيمياء عضو المجمع الدكتور موسى الناظر، بنتاجات المجمع واتساع نشاطاته ليصبح مجمعاً مجتمعياً يتحرك بين فئات المجتمع الأكاديمي، والمدرسي، والإعلامي، والإعلاني، وتمثل أثره في إصدار قانون حماية اللغة العربية وإقرار امتحان الكفاية اللغوية.

وثمن جهود المجمع التي تُكرّس نحو تأمين مقومات آلية تنفيذ خطوات حماية اللغة العربية وتعميمها في سائر مناحي الحياة.
ومن الجدير بالذكر أن الأعضاء الجدد الذين انتخبهم مجلس المجمع في جلسته السابقة؛ هما: الدكتور علي محافظة، والدكتور موسى الناظر.

وكان رئيس المجمع الدكتور خالد الكركي قد رحب في بداية الجلسة بالأعضاء الجدد، مشيراً إلى أن انتخابهم جاء استكمالاً للدور الكبير الذي بدأ قبل أربعين سنة بعضوية علماء كبار، غيَّب الموت بعضهم بعد رحلةٍ طويلةٍ من العطاء والانتماء للغة القرآن وهوية الأمة.

عمون

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech