للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

ألفاظ ( الحب ) في ضوء الحقول الدلالية شعر الملحون بالمغرب أنموذجا

أ. د. عبد الجليل أبوبكرغزالة

 




عتبات اصطلاحية
    أولا ) لفظ ( الحب ) : يدرج هذا اللفظ ضمن غرض ( الغزل ) الشعري ، حيث تُشكل هاتان الكلمتان مع بعضهما حقولا دلالية متكاملة ، كما أن موضوع ( الغزل ) قد ظل يرتكز ، منذ عصر ما قبل الإسلام ، على وصف وتأويل علاقة المرأة بالرجل ( 1 ) ، ورصد سماتهما وحواراتهما المتناغمة ، والمثيرة ، والشيقة ، والمتجاذبة نصيا وحجاجياargumentative  مع عدة ثقافات ، وأنماط من السلوك والمعاملات المختلفة المشارب والنزعات ... 
     يجسد مفهوم ( الحب ) الذي يشكل عماد بعض قصائد ( الملحون ) المغربية عاطفة إنسانية صادقة يكنُّها المحب لمحبوبته . أما مفهوم ( الغزل ) ، فيمثل الترجمة الفعلية لهذه العاطفة السامية من خلال استعمال آيات لغوية ناجزة ، أو سيميائية متنوعة ، تخضع لعدة دوافع فنية وسياسية واجتماعية ...
     يرتبط هذا المفهوم بعدة إيحاءات ودلالات ومقاصد متنوعة ، إذ يعانق مفهومي العشق والوجدان ، كما يتم التعبير عنه أيضا باستغلال مظاهر وآيات بارزة في دنيا البلاغة والإيجاز ، وتعدد المعاني Polysemy ( الجناس ، الترادف ، التضاد ، التكرار ) ( 2 ) . إنه يعانق كل شعور نفسي به روعة وطرب مؤثرين ، كما أنه ينسج ضروبا من المواقف والسياقات والتصرفات العاطفية ، المصطبغة بالمعاناة والأحزان ، أو الأفراح والمسرات ، والحياة الهانئة الراضية ...
     تشكل مفاهيم ( الغرام ، الهوى ، العشق ، الشوق ، الهيام ، الوجد ، الصبابة ... ) المقيمة في شعر ( الملحون ) المغربي معجما جميلا وسِفْرا جليلا ، يفتن القارئ ( العليم ) ؛ لأنه يعانق مستويات شتى من الاستمتاع ، والحضور ، والتجلي والاستنباط لملامح وصفات المرأة والرجل ، كما يتقصَّى تقلبات الحياة بينهما بكل أفراحها وأتراحها ...إنه يرصد بعض حالات الجنون ، وعمى القلب واستلابه واكتوائه ، وآيات بينات من الجمال الساحر ، وتُعرب عن تقنيات سرد القريض الغزلي والتشبيب القويم ، والذوق الفني السليم عند الناظمين ...
     يرسم لفظ ( الحب ) المبثوث بين طيات بعض مصنفات ومؤلفات ( معجم شعر الملحون ) عدة أبعاد ثقافية وحضارية ، تحدد سمات المجتمع المغربي ونمط تفكير أفراده ، كما أنه يحمل من خلال أهدافه الجمَّة رسالة فكرية ، ومقاصد متميزة ، ورؤية خاصة بالشاعر للعالم ... 
     ثانيا ) تعدد المعاني : ميز العرب بين نوعين من المشترك اللغوي : 
    _ 1 المشترك الدلالي Polysemy : يرتكز على ارتباط المعنى الأساسي للكلمة الواحدة بالعديد من المعاني الفرعية المتصلة بعلاقة دلالية مركزية ، كقولنا ( ضرب السجان المعتقل ) , و ( ضرب الله مثلا ) ، و ( ضرب الزلزال مدينة ) , و( ضرب في الأرض حتى بلاد الصين ) , و ( ضرب أخماسا في أسداس ) . 
   2  _  المشترك اللفظي Homonymy  : يدل على وجود كلمتين أو أكثر، مستعملة في مصادر مختلفة ، وتخضع لتقلبات واستبدالات عبر الزمن . تدل كلمة ( الأَين ) في العربية على الإعياء والتعب ، كما تدل على ضرب من الحيات ، يكون أبيض اللون ، وهذا المعنى الأخير غير أصيل ، بل جاء نتيجة تبادل صوتي مع كلمة أخرى هي ( أيم ) ...
الترادف  : synonymيقوم على كلمات مختلفة ، أو مركبة تحمل معانى مماثلة ، ترتبط بالصفات . فكلمتا ( فاتر و دافئ ) تحملان معنى مضارعا ، ويمكن استبدال إحداهما بالأخرى ، فنقول : ( ماء فاتر ، أو ماء دافئ ) .
    تستعمل الكلمة المرادفة صفة للموصوف . فكلمتا ( كبير ) ، و ( ضخم)  مترادفتان ، لكن قولك لشخص ما : ( أهذا ابنك الكبير؟  ) ، يجعل من الصعب استبدال هذا بقولك : ( أهذا ابنك الضخم ) ؟ . 
   والملاحظ أن استعمال الكلمات المترادفة يخضع للسياق والمعنى الملائم .
الأضداد : تمثل مجموعة من الكلمات التي تدل كل واحدة منها على معنيين متقابلين، أو متناقضين ، مثل كلمة ( المولى) التي تدل على العبد والسيد ، و كلمة ( البصير) التي تدل على المبصر وعلى الأعمى ، و ( الزوج ) التي تطلق على الرجل وعلى المرأة ...
التكرار : يدل على إعادة ذكر الكلمة ، حيث تتكرر مع معنى آخر ، أو بالمعنى عينه . نجد فيه : التكرار التوكيدي الذي يراد به إثارة توقع المتلقي وترسيخ المعاني في الذهن  .واللجلجة  ، وهي علة تكرار مقاطع الكلام . والتضاعف Conduplicatio   ، ويقصد به ترديد كلمة في مواضع منوعة من الفقرة عينها .
والمواطأة ، وتهتم بتكرار الكلمة مرتين أو مرارا لتقديم معنى جديد أو أدق . والتواطؤ   complexion الذي يرتكز على تكرار كلمة في بداية وأخرى في نهاية فقرات متتالية . نجد في هذا الصدد تكرار الصدارة  الذي يشرع بالتكرار الاستهلالي  ؛ أي تكرار الكلمة نفسها في البداية عدة جمل متتابعة . والتجنيس Epistrophe ، وهو نقيض تكرار الصدارة ،  لنه يحوي تكرار نهاية جملة أو فقرة تكرارا ختاميا .
     ثالثا ( الحقول الدلالية) : 
     تجسد نظرية الحقول الدلالية semantic fields ، التي نوظفها لمعالجة أحد أغراض هذا النوع من القريض الزجلي  popular المغربي ، مجموعات من الألفاظ اللهجية المغربية والعربية الفصيحة ، تهتم كل مجموعة بحقل ( مجال ) محدد من التجارب والمعارف .
     تبرز لنا هذه النظرية وجود علاقة وشيجة بين الجزء والكل بشأن مفهوم كلمة ( حب ) ، وهي علاقة لا تقبل التقسيم أو التشطير بالنسبة للمتكلم المغربي . نجد أيضا في هذا الصدد عدة  سمات دلالية تجسد قيمة السلب والإيجاب والانزياح فيما يتعلق بهذا المفهوم . 
    يعدُّ مفهوم ( السمة )  Trait ضروريا لاشتغال أي حقل دلالي شعري ، وتحديد المعنى التام . فسمة ( لون ) ليست كافية لتمييز ( أحمر ) عن ( أزرق ) ، أو ( أصفر ) . وسمة ( شيئ ) ليست كافية هي أيضا لتمييز ( كأس ) عن ( قنينة ) ، وكذلك سمة ( سلاح أبيض ) لا تستطيع التفريق بين ( سِكِّين ) و( مُدية ) ، أو ( خنجر ) ...الخ . فلابد إذن من توظيف سمات أخرى ، كالطول والعرض ، أو سمات كيفية ، شكلية ، محيطة ( 3 ) ...
    رابعا ) مصطلح ( الملحون ) : يطلق على القصيدة الرجلية المغربية المتداخلة الأوزان العروضية التي يتم تلحينها وإنشادها في الحفلات والمناسبات الثقافية الراقية وفقا للقواعد الموسيقية الأندلسية . يرى العلاَّمة ابن خلدون أن هذا الفن قد لاحت بوادره وسماته الخاصة في القرن السابع الهجري الذي حكم خلاله الموحدون البلاد ، كما تجسد ذلك بعض النصوص والشواهد ، النابعة من مدينة فاس ومراكش وتافيلالت .  
    تتداخل في هذا الفن عناصر الثقافة المغربية العربية والأمازيغية والأندلسية ، وفن ( العيطة ) الشعبي والأندلسي الغرناطي ...  إنه إرث سردي يمثل تراثا أصيلا ، شاملا ، جامعا تتداخل فيه ألوان من التجاذب النصي  ) Textual gravitation التناصThe intertextuality ) ، وهو ما يجعل لغته الشعرية الواصفة Metalanguage  تخلق نسقا لغويا مرصوص العلاقات والوظائف التي تجمع بين اللهجة المغربية واللغة العربية الفصحى .
   تحوي أغراض شعر ( الملحون ) المغربي عدة قضايا ثقافية تعانق :
  أ     _        العقيدة الإسلامية .
  ب   _        الغزل .
 ج     _        الرثاء .
د      _         الهجاء .
ه     _         الوصف .
تقنيات سرد قصائد ( الملحون )
   تحوي تقنيات السرد في هذا النوع من القريض الزجلي المغربي المكونات والعناصر التالية :
 1   _   المقدمة ( السَّرابة ) : تتألف من قطعة شعرية زجلية قصيرة تنجز بطريقة مخالفة للقصيدة العربية المعروفة .
2  _     الدخول : يقوم على شطر شعري زجلي ، يتم توظيفه في بداية البيت دون عَجُزٍ يقابله. 
 3_     الحربة : تمثل لازمة شعرية ، تنشدها مجموعة ( الشداشة ) ، وهم عبارة عن فرقة متناغمة من المطربين والعازفين .
4_      الأقسام   :تتشكل من الأبيات الشعرية المغناة .
5 _     الدّْريدْكة : تجسد نهاية قصيدة ( الملحون ) ، وتكون سريعة الإيقاع أثناء الإنشاد . 

     المستوى الدلالي لألفاظ ( الحب ) في شعر ( الملحون )
      يعشش هذا المفهوم بين ثنايا بعض القصائد المدروسة لشعراء معروفين ( عاشق ومعشوق لمحمد العلمي ، المحبوب لفضول المرنيسي ، المرسول لمحمد الغرابلي ، الضيف للجيلالي أمتيرد ، تاه في الداج نعاسي ، الوردة ، الرعد / الشهدة لمحمد بن سليمان ، القلب ، النهار ، حن واشفق لعبد القادر العلمي ، خدوج لابن مسعود الزموري ، حراز مينة ، الغريبة لأحمد الغرابلي ، غويثة لعبد الهادي العامر،  شرع الله لعبد الهادي بناني ، الحجام لقدور بن عاشور ،  فاطمة ، فضيلة لإدريس بن علي المالكي ، السلوانية لعبد الرحمان بن حمدوش ، ثلاثة زهوة ومراحة لمحمد النجار ، دمليج زهيرو للعيساوي الفلُّوس ، بوسوالف مريم لمحمد بن عمر ، الشمعة لمحمد الشريف بن علي / ولد الرزين ، المحبوب لمبارك السوسي ، لالَّة باني للتهامي المدغري ...) ، كما يرد المفهوم عينه متنوع الحقول الدلالية ومتعدد المعاني والمقاصد التداولية ضمن قصائد أخرى لم تذكر أسماء ناظميها ( العبد ، خناثة ، قولوا ليامنة ، ارفق يا مالكي ، الوشام ...) . 
   يتجلى مفهوم ( الحب ) على المستوى الدلالي من خلال تفشي ظاهرة تعدد المعاني polysemy بمختلف مكوناتها ، وكذلك أنواع الوصف والتحليل والمدح لصفات المرأة ، وتصرفاتها ، ومعاملاتها ، وأزيائها ووسائل تجميلها ، وحالات ومواقف الشاعر ، والعلاقة بالمجتمع ، والأسرة ، والثقافة المسيطرة ... 
   يرتبط هذا المفهوم عند شعراء ( الملحون ) المغاربة بجسد المرأة ومختلف رموزه والإسقاطات الرومانسية والرمزية على الطبيعة ، وعلى بعض المخلوقات والموجودات والنباتات والعمران ...إنهم يوظفون في هذا النحو صورا بلاغية ومعجمات خطابية هائلة ومثيرة ، حيث تتنوع الأسماء والمسميات ، والنعوت والصفات ، والرموز السيميائية ، والإيحاءات المختلفة ( العبد / المملوك ، المحبوب ، خناثة ، يامنة ، النَّحْلة ، الشمعة ، الضيف ، الساقي ، اللسعة ، عشاق الزين ، الحب : نيران حارة / كاوية . سفينة بين الأمواج ، الهول ، الوجد ، تعذيب / سلب / اكتواء / إرواء القلب والأحشاء ، السقم ، خروج عن الطور ، خروج عن الطور ، الغزال / الريم ، النفور / الهجر ، فقد العقل ، سيف بتار ، سكرة ولذة وجرح ، الشوق ، سلطان الهوى / أهل الهوى ، المحبوبة / طبيبة القلب ، الحجَّام ، خدوج ، النهار ، مَّيْنة ، السالف ، الضيف ، الوردة ، زهيرو ، السَّبْي ، الحرَّاز ، القاضي ، سلطان الغرام ، غويثة ، مريم ، السالف ، دمليج ، الخويتم ، الوشام ، فضيلة ، الغريبة ، لالَّة ...) .
   والملاحظ أن معالجتنا اللسانية الدلالية للقصائد المدروسة تبرز لنا بكل وضوح سيطرة ظاهرة تعدد المعاني ( الترادف   synonym، الضد contrary ، التكرار  repetition ، الجناس homonym ) من خلال تبادل وتداخل معجم اللهجة المحلية ومعجم العربية الفصحى في جل العينات والمتون المحللة .
       الموضوع     تعدد المعاني         النوع 
قصيدة (عاشق ومعشوق ) 
قصيدة (عاشق ومعشوق ) 
الحب والهوى . الحب : عُشَّاق الزين . الحب : نيران حارة . الحبيبة : الأخت . وداد : جمال ، غرام : عطف...   الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
                  
قصيدة   ( العبد )
الهوى : هوْلٌ .  الهوى : شهيد ، كرْب . الهوى : مِحن . الهاوي : ملسوعٌ . الحب : الوجد .. الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة   ( العبد )
الحب  : الهُيام . الهوى : الغيوان ، الحُسن ، الوِصال ، السَّعد . الحب : بهاء . الحب : الصُّدود ، الَّلسْعة  ... الترادف والجناس والتكرار  والتضاد .   
 
                 

قصيدة ( خْناثة ) الحب : العهد ، الثبات . الهوى : إنطاق القلب ، إرواء القلب والأحشاء . الحب : ( شَطْنْ ) الأذهان ، الدموع ، الشرود ... الترادف والجناس والتكرار
والترادف     
قصيدة ( المرسول/ الرسول ) الغرام : لوْعة ( لِيعة ) . الغرام : سقَمٌ ، التيه الاهتزاز ، التخريب ، الغرام : طيش العقل ، خروج عن الطور ...                  
  الجناس والتكرار والتضاد 
قصيدة ( الضيف ) الهوى : السهر ، اللوعة ، ( شَطْنُ )  العقل ، بحر عميق . الهوى : طعمُ شهْدٍ ...                  
  الجناس والتكرار والتضاد والترادف  
قصيدة ( الساقي ) الحب : هزُّ الحال . الحب : كُلفة القلب . الحب : كيُّ القلب . العاشق : رِيَامٌ ...                  
الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( تاه في الداج نعاسي ) الهوى : سكن القلب . الهوى : نفور القلب . الهوى : حِملٌ ثقيل . العشق والهوى : سلام وعذر ... الجناس والتكرار والتضاد
والترادف  
قصيدة ( القلب ) الحب : معاشرة . الحب : قسوة . الجناس والتكرار والتضاد 
قصيدة ( خدوج ) الحب : الجفاء . الحب : فقد العلاج . الهوى : حُسْنٌ وامتلاك ... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة ( النهار ) الغرام : سفينة بين الأمواج . الغرام : امتلاك  . الهوى : جمال وخمرة  ... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصة ( حرَّازْ أَمَّيْنة ) الحب : دُرَّة البهاء .  الحب : السر والجمال . الحب : امتناع ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( حنّْ واشفقْ ) الحب : فراق المحبوب . الحب : غياب المواساة . الحب : فقد العقل ... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة ( الوردة ) حال الغرام : تصرف الوعد . الحب : مكتوب . الحب : صعب الصد .. الترادف والجناس والتكرار 
قصيدة ( الرعد / الشهدة ) العشق : صفاء . الزَيْن : تنشيط البال . الهوى : سيفٌ بتَّارٌ . الهوى : سهر . المغروم : وِصال .... الترادف والجناس والتكرار والتضاد 
قصيدة ( غْوِيثة ) سلطان الحب : ساكن الذات . الغرام : نظرة . الحب : سَبْيُ العقول ... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة ( الخْوِيتَمْ ) المحبوبة : امتلاك للمحبوب . المحبوبة : كنز . المحبوبة : يأس ووحشة ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( السلوانية ) المحبوبة : ( أعشيري / مُعاشِرَةٌ  ) . المحبوبة : فراق . أعشيري : جرح القلب ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( ثلاثة زهرة ومراحة ) العشق : الزين . العشق : غيوان وجراح . الهوى : سكر ولذة وأحوال ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( ولْفِي مريم / الشَّرْجَمْ )   العشق : الوُجد . الشوق : لوعة القلب  . الغرام : هيجان . الهوى : جائر . الهوى : مهادنة ... الترادف والتضاد والجناس والتكرار .
قصيدة ( دَمْليج زهيرو ) أهل الهوى : المخاطبون . الهوى : هجر . الحب : إصابة القلب . الشوق : وجود وزهو ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( بوسالف مريم )   الحب : خطف العقل . الحب : التائه . الحب : ديوان العاشقين ، ديوان جمال . عاشق : محاسن ...  . الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( يوم الجمعة ) عشيق : مجروح . عشيق : مكوي . الحب : عذاب . الحب : علَّة .... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة  ( الحجَّام ) الحب : ( زلغ ) بالحبيب . الحب : حسن المعاملة . الحب : النار الحامية ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( اِرْفق ) الحب : الرفق . الحب : تعذيب القلب . طريق الهوى : التحمل . الشوق : البهاء ... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة ( الوشام ) الحب : هُيام . المحبوب : غاية المطلوب . الحب : مكتوبٌ . الحب : تعذيب وجفاء ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( فضيلة ) الحب : التِّيه . الحبيب : الخليل . الحب : عذاب وفناء وقتل ذات الحبيب ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة ( الغريبة ) المحبوبة : طبيب القلب . الحب : إحسان . الحب : دموع مستمرة . الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة  ( الشمعة ) الشمعة : الحبيبة المخاطبة . حالة وسيرة الشمعة : حالة وسيرة المحبوب ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 
قصيدة  ( المحبوب ) الحب : إهانة المحبوب للحبيب . الحب : اعتماد وارتباط بالمحبوب . الحب : دوام حضور خيال الحبيبة ... الجناس والتكرار والتضاد والترادف 
قصيدة ( لالَّة باني ) الحب : نيران كاويَّة . الحب : هجرٌ قاسٍ . الغرام : سيفٌ بتَّارٌ . الغرام : تطبيب جروح المحبوب وشفاؤها ... الجناس والتكرار والترادف والتضاد 

    تساهم دراسة هذه القصائد المصطفاة من المنظور اللساني الدلالي في إبراز المعاني الدقيقة لكلمة ( الحب ) من خلال الإحاطة بالعائلة اللغوية التي تنتمي إليها ، كما أنها تطلعنا على ( ظاهرة  الإيحاء في شعر الملحون ) ، حيث إن ( الكفاية الإيحائية ) لكلمة ( الحب ) تبرز جلية المعالم تبعا لعلاقاتها الدلالية مع الكلمات الأخرى الموجودة في الحقل نفسه ( هوى ، غرام ، عشق ، شوق ، هيام ، ود ، وجد ، صبابة ... ) . 
     لا نجد اهتماما متخصصا رصينا ، واستشرافيا هادفا لدى الباحثين اللسانيين المغاربة بموضوع تعدد المعاني البانية لشعر ( الملحون ) ، وألفاظ ( الحب ) . 
     والحقيقة أنه يصعب إيجاد عمل لساني دلالي تطبيقي أكاديمي مغربي يهتم بنظرية الحقول الدلالية في ( شعر الملحون ) . فهذا الموضوع يعد مهما ، لأنه يعالج دور مفهوم ( الحب ) وأثره في بناء كيان الفرد في المجتمع المغربي .
     تجسد هذه المقاربة اللسانية الدلالية التي أنجزناها بخصوص ( ظاهرة تعدد المعاني في شعر الملحون ) أسس هذه الحقول ومقوماتها الخاصة .   
     تسعى هذه الدراسة الدلالية إلى :
    أ  _     رصد ألفاظ ( الحب ) من خلال المدونات corpus المختارة ، وتحديد معانيها وتميزها المعجمي الخاص . 
    ب  _   تحديد علاقات ووجوه الالتقاء والاختلاف بين معاني ألفاظ ( الحب ).
      التي تنتمي إلى حقل دلالي معين ، وإبراز المصطلح العاطفي العام . 
   ج   _    جمع ألفاظ (  الحب ) الموزعة بين طيات القصائد المدروسة للاستدلال على التكامل الموجود بين ( معجم اللهجة المغربية ) و ( معجم العربية الفصحى ) في مجال ( شعر الملحون ) . 
    د   _  إنجاز دراسة متخصصة تجسد سمات ( الشخصية المغربية ) و ( الثقافة المحلية ) التي تشكل هذا التداخل بين اللهجة المحلية والعربية الفصحى .
      تتنوع الحقول الدلالية بالنسبة لألفاظ ( الحب ) المنتشرة في ( شعر الملحون ) ، حيث نجد فيها :
     1  _   حقل الألفاظ المترادفة والمشتركة السمات .
      2 _   حقل الألفاظ المتعلقة بالتضاد والتقابل والطباق .
      3 _   حقل الألفاظ المعبرة عن مختلف العواطف الجياشة . 
      4 _   حقل الألفاظ المتصلة بالسعادة والحياة الهانئة الراضية .
      5 _   حقل الألفاظ المسطرة لمعالم التفاهم والوئام . 
      6 _   حقل الألفاظ المرتبطة بالدوافع والأسباب والمحفزات المختلفة .
       7 _  حقل الألفاظ المتعلقة بالاختيال والتفاخر .
       8 _  حقل الألفاظ المرتبطة بالتنافر والمعاداة .
       9 _  حقل الألفاظ الناقلة للمعلومات المتنوعة .
     10 _  حقل الألفاظ المرتبطة بالرياء والمداهنة .
   11   _  حقل الألفاظ المبينة للوفاء والعهود .
       _12 حقل الألفاظ المجسدة لمعاني الرعاية والعناية .
      13 _ حقل الألفاظ المتصلة بالأماني والتطلعات .
      14 _ حقل الألفاظ المجسدة للسمات العامة . 
      وبناء على ما سلف ، فإن دراسة الحقول الدلالية في هذا المجال ، تجعلنا نقسمها إلى نوعين بارزين :
    1  _  ألفاظ ( الحب ) ذات الالتقاء الدلالي التي تنتصب بينها عدة مقارنات وموازنات .
2   _ ألفاظ ( الحب ) ذات العلاقات والوشائج البانية للحقل الواحد .
    يساعد تحليل العلاقات الموجودة بين ألفاظ ( الحب ) المدرجة في الجدول الثاني على تأويل وجوه الالتقاء والمقارنة بينها ضمن الألفاظ الموجودة في الجدول الأول . 
    والواقع أن ألفاظ ( الحب ) المستنبطة من القصائد المحللة تبرز لنا تنوع سياقاتها ومقاماتها التداولية Pragmatic  .
    تتوزع هذه الألفاظ بشكل مرصوص داخل قصائد ( الملحون ) من خلال عمليات والتجاور والتراتب  stratification والتقارب . فكل حقل دلالي شعري يضم عناصر تصورية مشتركة خاصة ، تمنحه أدق سماته Traits المميزة .  
   تعبر وجهة نظرنا المحددة لطبيعة هذا العمل أن ألفاظ ( الحب ) عن تصور أدبي مغربي ، يقوم على عناصر دلالية ذات قيود وسمات ضرورية ، مركزية ونمطية ...
   تتحدد معاني ألفاظ ( الحب ) البانية لقصائد ( الملحون ) المغربي من خلال عدة علاقات :
    أ   _    الاحتواء ( الاشتمال ) Inclusion .
    ب  _   التضاد .
    ج   _   الجزء / الكل .
    د    _   التنافر .
    ه   _   الترادف . 
تتجلى وجوه الالتقاء الدلالي لألفاظ ( الحب ) في العينات الشعرية المحللة من خلال الجدول التالي ( 4 ) : 

           السمات    

الألفاظ
( 1   ) 
  العهد
(  2 ) 
السكن
(  3 )
الامتلاك   
(  4  ) 
المعاشرة
( 5   ) 
 الترابط   
(   6  ) 
المحبة 
1  _  الالتقاء       +       +
2  _  النفور _        
     _
3  _  العطف      +     +     +
4  _  اللسعة      _     _     +
5  _  الجفاء    _     _
6  _  الوصال      _     _     +
7  _  الهجر      _      _     +
8  _  المحبة     +      +     +
9  _  المودة     +       +         +
10_  القسوة     _     _      _ 

   أما أنواع العلاقات الدلالية بين ألفاظ ( الحب ) التي تنتشر بين ثنايا قصائد شعر ( الملحون ) المدروسة ، فنلخصها من خلال الجدول التالي :  


( 1 ) (   2 ) ( 3  ) ( 4 ) ( 5  ) ( 6) (7 ) (  8) (  9 ) ( 10  ) 
1 _الالتقاء الالتقاء النفور العطف اللسعة الجفاء الوصال الهجر المحبة المودة القسوة 
   =     د    ل    ر    د    ر ر    ل    ل    ر
2 _ النفور    د    =    ر    ل    ف    ل   ل    ر    ر    ل
3 _العطف    ل    ر    =    د     ر    ر   ر    ر
4 _اللسعة    ر     ل    =    ر     ر
5 _ الجفاء    د     ف    ر   ل    =   ل   ل    ر     ر    ل
6 _الوصال    ر     ل   ر   ل   =   ف    ر     ر
7 _ الهجر    ر     ل   ر   ل   ف   =    ر     ر
8 _المحبة    ل   ر   ر   ر    =     ر
9 _ المودة   ر     ل   ر    ر   ر   ر    =     د
10_القسوة    ر     ل    ر    ل   ر    د     =

الرموز المستعملة :
  =    اللفظ نفسه 
ل =    احتواء ( اشتمال ) Inclusion
ف =   ترادف .
ر  =   تنافر .
د  =   تضاد .
     وخلاصة القول أننا قد قمنا بتطبيق بعض العناصر المهمة في نظرية الحقول الدلالية لتحديد ألفاظ ( الحب ) التي تنتشر في شعر ( الملحون ) المغربي ، والتي استخرجناها من القصائد المحللة ، فاتضحت لنا النتائج التالية : 
 1   _   أهمية نظرية الحقول الدلالية في تحديد المعاني الدقيقة لألفاظ ( الحب ) تبعا لتوزيعاتها بمعية العائلة اللغوية التي تنتمي إليها .
2 _  تحديد هذه النظرية ل( ظاهرة الإيحاء في شعر الملحون المغربي ) ، حيث تبرز ( الكفاية الإيحائية ) عن طريق علاقاتها مع الألفاظ الأخرى التي تنتمي إلى الحقل عينه .
3 _  غياب العلاقة الجزئية في حقل ( الحب ) المشكل للعينات المحللة . فلا يمكن للمتكلم المغربي تقسيم مفاهيم هذا الحقل ، أو تشطيرها .
4 _  وجود سمات دلالية تجنح نحو النفي والإثبات .
5 _  تغير ألفاظ ( الحب ) ضمن قصائد ( الملحون ) المحللة ، وبروز مصطلحات جديدة ، ونسبية الدلالات المعروضة .


المراجع  
1    _ نجيب محمد البهيتي ، تاريخ الشعر العربي حتى القرن الثالث الهجري ، دار الفكر، مكتبة الخانجي .
2 _  عبد الجليل غزالة ، دراسات في الثقافة المغربية ، دار كتابات جديدة للنشر الالكتروني  ، ط1  ، 2016 م .
3  _ عبد الجليل غزالة ، ألفاظ ( البيوت ) في ضوء نظرية الحقول الدلالية ، صحيفة اللغة العربية الالكترونية . 
  4 _  محمد عبد الرحمان الزامل ، ألفاظ ( الأخلاق ) في صحيح الإمام البخاري ، دراسة في ضوء الحقول الدلالية ( رسالة ماجستير ) . جامعة أم القرى . كلية اللغة العربية وآدابها ،    2000  م . 

 


 

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech