للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

اللغة العربية لغة الضاد أو الظاء

خالد بن عايد العبدي


نظريا لا يختلف عاقلان على أن الحكم على صوت ما بأنه حكر على لسان بعينه لا يتأتى إلا بعد استقراء جميع لغات البشر ، وهذا مستحيل .

فهذا الشافعي ت ٢٠٤ هـ يقول :اللغة العربية لا يحيط بها إلا نبي .

وهناك طائفتان تختلفان في هذه المسألة :

الطائفة الأولى : تدعي أن خصوصية صوت الضاد بالعرب دون غيرها ، منهم ابن منظور صاحب لسان العرب.

الطائفة الثانية : تدعي أن صوت الضاد ليس حكرا على العرب خاصة ، بل هناك أم أخرى تستخدم هذا الصوت ، ومنهم : ابن دريد ت ٣٢٠هـ قال:


ستة أحرف للعرب ولقليل من العجم (العين ، الصاد، الضاد، القاف، الطاء ،الثاء).

ومن هنا نستخلص أن مقولة : العربية لغةالضاد ليست دقيقة تماما ، وإنما اكتسبت هذا اللقب بكثرة الاستعمال لهذا الصوت لا في تفرده.

وقد أضاف عضو هيئة التدريس في الجامعة الإسلامية آلدكتور: سلمان السحيمي : أن تسمية العربية بلغة الضاد ليس صائبا ، وأنه يجب أن تسمى

لغة الظاء ، مستدلا على قول الخليل بن أحمد : أنه ليس في الألسن ظاء غير العربية .

ونحن نميل إلى رأي شيخ العربية ونرجحه لأن صوت الضاد موجود في العربية وغيرها.

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech