للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

قصائدي

أحمد إبراهيم مرعوه





مَا زِلتُ أَبْحَثُ عَنْهَا

قَصَائِدي التِي كُنتُ أكْتُبُهَا .

ورُودَاً كُنْتُ أزْرَعُهَا

قُطْفَتْ فِي غَيِر مَوْعِدهَا .

لِذا فَقدَتَ هُوِيَتُهَا

مِنْ حِينٍ إلِى حِينٍ ـ كُنْتُ أَتَرَقَبُهَا .

فِي لَمْحَةِ عَينٍ ـ كِدتُ أَفْقِدُهَا .

ذَهَبْتُ لِأقْطِفُهَا

إِذا بِهَا قَدْ قُطفَتْ قَبلَ مَوعِدُهَا.

طَارَ النَوْمُ مِنْ عَيْنَيَ لحظتها .

أَبَعْدَ هَذِهِ العِشْرَةُ أَفْقِدُهَا!

وِرُودي التيً كُنْتُ أَزْرَعُهَا .

أَيْنَ رِيشَتِي لِأرْسُمُهَا؟

فَمَا زِلتُ أَتَذَكْرُهَا وَأَذْكُرَهَا .

قَصَائِدِي التِي أبَحَثُ عَنهْا

وِرُوَداً كُنْتُ أزْرَعُها!

ماجستر: أحمد إبراهيم مرعوه

( من سلسلة الخواطر الأدبية ..للكاتب*).

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech