للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

السفراء العرب يتعهدون بنشر لغة الضاد في إثيوبيا

محمد حسن

 

تعهد عدد من السفراء العرب بدعم الأنشطة التعليمية التي تهدف إلى نشر اللغة العربية في إثيوبيا.

آبي أحمد يطلق كتاب "الاندماج الوطني".. فلسفة علاج مشكلات إثيوبيا
جاء ذلك خلال اجتماع عقد، السبت، بأديس أبابا بين جامعة أفريقيا العالمية والجامعات الإثيوبية المختلفة، بهدف تبادل الخبرات في نشر وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.
 
وقال صلاح سحبون سفير جامعة الدول العربية بأديس أبابا إن اللغة العربية تمثل حضارة وثقافة ضاربة في جذور التاريخ، مؤكدا أنها لغة حية ومعاصرة ينطق بها ما يربو على نصف مليار شخص من سكان العالم، الذين ينتمون إلى مناطق جغرافية متعددة.

وأضاف سحبون: "في الآونة الأخيرة أصبح الإقبال على تعليم اللغة العربية متزايدا من قبل غير الناطقين بها من المثقفين والمهتمين ورجال الأعمال والعاملين في دوائر رسمية وحكومية وخاصة في عصر العولمة الحالي".

ومن جهته، قال الدكتور كمال محمد عبيد، مدير جامعة أفريقيا العالمية، إن فكرة تأسيس الجامعة بدأت منذ عام 1966 بدعم ومشاركة عدد كبير من الدول العربية، منها السعودية والإمارات ومصر والكويت والمغرب.
 
وأكد محمد سالم الراشدي السفير الإماراتي لدى إثيوبيا استعداد حكومته مساعدة ودعم نشر اللغة العربية في إثيوبيا، تحت مظلة جامعة الدول العربية، مشيرا إلى رغبة حكومة دولة الإمارات في التعاون الكامل مع الجهات العاملة في تعليم اللغة العربية بإثيوبيا.

من جانبه، قال سامي بن جميل عبدالله السفير السعودي لدى إثيوبيا ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الأفريقي إن الكثير من الجامعات الموجودة في المملكة العربية السعودية تعمل على خدمة اللغة العربية، لكن جهودها بسيطة جدا ومحدودة في إثيوبيا، مشيرا إلى أنه يأمل في أن تخدم بعثة خادم الحرمين الشريفين في إثيوبيا دعم جهود نشر اللغة في البلاد.

وأكد السفير السوداني لدى إثيوبيا أنس الطيب الجيلاني التزام بلاده ومجلس السفراء العرب بإثيوبيا بدعم الأنشطة، التي من شأنها أن تعلي شأن اللغة العربية في البلاد.

وقال سعيد أحمد، عضو مجلس كلية سندباد للغة العربية بإثيوبيا، إن دعم جهود الدول العربية يساعد في بناء جسر للعلاقات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية بين إثيوبيا والعالم العربي.


 

العين الإخبارية

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech