للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

في حب لغتي

أ. سامية ناني حرم مانع


لغة مقدسة لغة الاسلام لغة السلام  لغة أهل الجنة لغة الضـاد
لغة اختارها المـاجد الـواجد لكلامه وقرآنـه فمـا أكثر الحسـاد
لغة العلم لغة التحضر والازدهـار لغة العز والرقي والأمجـاد
لغة متفردة في بيانـها وألفاظـها تزعزع كل كيـان وكل فؤاد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها، شدوا العرى وشدوا الأيـادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكبـاد

لغة خـالدة خلدها الله من فوق سبع سمـاوات هي لغة أجدادي
هي لساننـا اليوم وغدا، لسـاني ولســان إخواني وكل أولادي
لغة أسست لعلوم ومعارف اليوم، لغة سباقة في كتابة الأعداد
علم الله بها آدم الأسماء كلها فهل تعجز عن تسمية عدة أو عتاد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد

لغة اصطفانا وحبانا الله بها، فما فعلنا شيئا لإثرائها غير الرقــاد
ما فعلنا للغة نحن عليها عالة، جعلناها تئن لثقل الحمل والإجهاد
لكن العيب فينـا وليس بهـا عيب، غير أننا الناطقين بلغة الضاد
أفيقوا واستفيقوا وكفى سباتا كفى تبعثرا هيئات ومنظمات وأفراد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد

أناديكم وأنادي كل عربي من أوراسي وجرجرتي أنادي
أضم صوتي إلى كل شهم إلى كل غيور إلى كل منادي
إلى كل العرب في كل قطر في كل المدن و كل البوادي
في كل صوب في كل درب    في كل الأرض في كل بلاد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد

أقيموا اللسان واستقيموا  يستقم حالنا، لا تشمتوا فينا الأعادي
يا قوم، وحدوا الصفوف وحدوا الجهود بلا غلو وبلا عنـاد
إلى كل هازل وكل جاد، توحدوا تكاتفوا تآزرو أسسوا للعماد
تباحثوا تدارسوا واعلموا أن الاختلاف  لايفسد قضية للوداد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد


إلى كل هيئة ومنظمة واتحاد    وجامعة ومجمع بكثرة الأعداد
لا تكونوا غثاء كغثاء السيل كل يهيم بوجهه في كل وادي
جلبوا العز والمجد للغاتهم وما جلبنا للغتنا غير التهكم والكساد
يفتخرون بلغـات أخريـات، وما نعتز للغة تكلمها رب العبـاد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد

مجلسنا اليوم دولي له الشكر، ولمن شارك في الجهد والاعداد
عسى المؤتمر يكون حاسما على كل المستويات وكل الأبعاد
عسانا نتفق على توحيد مناهج،  ومصطلحات الأحياء والجماد
بعيدا عن النعرات والنزعات، فانتماؤنا واحد هو لغة الضـاد

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي
كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد


التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

1 - أحمد سعيد - الجزائر - 01-03-2014 (12:18:15)
هنيئا لشاعرتنا. وندعم نداءها للاهتمام بلغتنا، بل ونشد على يديها، ونهتف معها

هبوا لاستعادة مجدها وعزها شدوا العرى وشدوا الأيادي

كل حروفها كل كلماتها جار حبها في دمي كفلذات الأكباد

فـ

أقيموا اللسان واستقيموا يستقم حالنا، لا تشمتوا فينا الأعادي

يا قوم، وحدوا الصفوف وحدوا الجهود بلا غلو وبلا عنـاد

إلى كل هازل وكل جاد، توحدوا تكاتفوا تآزرو أسسوا للعماد

تباحثوا تدارسوا واعلموا أن الاختلاف لايفسد قضية للوداد

بالتوفيق في القادم من الأعمال
رد على التعليق
1 - سامية - الجزائر - 08-05-2014 (09:51:58)
شكرا جزيلا أخ احمد سعيد بارك الله فيك..
2 - فاطمة بن علي - الجزائر - 18-10-2015 (22:24:21)
احسنتي استاذة ناني مشاركتك راقية للغة العربية اختك فاطمة قريبة مانع
3 - فاطمة بن علي - جزائر - 18-10-2015 (22:26:04)
احسنتي استاذة ناني مشاركتك راقية جدا للغة العربية قريبة مانع

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech