للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  موقع الجمعية الدولية لأقسام العربية           الموقع الجديد الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي           راسلنا         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الجوائز حوافز

د. علي عبد القادر

 

تشيع في ثقافة التميز فكرة الجائزة. فالجائزة محرك ومحفز قوي للنشاط والفكر الإنساني. وحين أسست جائزة محمد بن راشد للغة العربية كان هدفها تعزيز اللغة العربية عالمياً والنهوض بها قوة محركة للثقافة والفكر والعلم. العربية ليست شعراً فحسب، والنهوض بها لا يكون بالترجمة وحدها، وكما أن المناهج المدرسية ليست وحدها المشكلة، فإن الحل لا يكون في الجامعة وحدها. ما تحتاجه اللغة العربية هو منظومة من التغيير. وهذا ما فعلته الجائزة.

جاء الإعلان عن الجائزة في الدورة الثالثة من المؤتمر الدولي للغة العربية، ومع الدورة الرابعة بدأ التكريم، وبدأت رياح التغيير. تحركت سفن العمل والإبداع في اللغة العربية. الظهور الأجمل لاسم صاحب الجائزة زادها ألقاً، والدرع الذهبي الذي نحت بحرف الضاد زانها شكلاً، والقيمة المالية التي تمثل أغلى وأعلى تقدير للعاملين في حقل اللغة العربية رفع من مستوى التنافسية. وها هي الجائزة تصل للدورة العشرين.
محاورها الخمسة تمثل أعمدة أي مشروع تكاملي للنهوض باللغة العربية، التعليم كان مبتدأ حسناً بالتركيز على جميع مستوياته: التعليم المبكر، والتعليم العام والجامعي، وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. وصار التنافس محموماً بين المبادرات والمشروعات والبرامج التي تصممها وتنفذها مؤسسات التعليم العالي لتشجيع استعمال اللغة العربية في الكليات أو الجامعات.
بجانب تكريم أفضل المبادرات التي تساعد على تعليم اللغة العربية من حيث المناهج أو طرائق التدريس، إضافة إلى الاحتفاء بالمراكز والبرامج المتخصصة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
المحور الثاني كان مجال الإعلام، وفيه تكرم الجائزة فئتين: الأولى هي أفضل الأعمال في الإعلام التقليدي كالبرامــج الإعلامية التلفزيونية أو الصحفيــة أو الإذاعية. والثانية في الإعلام التفاعلي حيث يكرم أفضــل إبداع صمم ونفذ على مواقع التواصــل الاجتماعـي.
المحور الثالث يلامس التكنولوجيا والتطبيقات الذكية فتكرم الجائزة فيه أفضل تطبيق ذكي لتعليم اللغة العربية عبر برامج حاسوبية أو عبر الهواتف الذكية وأفضل موقع إلكتروني أيضا لنشر اللغة العربية.
وفي محور التراث اللغوي العربي خصصت فئة لتكريم أفضل المبادرات التي تسهم في الحفاظ على التراث العربي اللغوي من خلال جمعه ونشره وجعله متاحا وميسرا للوصول إليه من قبل العلماء والمختصين وذلك من خلال المخطوطات والمكتبات العربية ودور النشر.
كما خصصت الجائزة تكريماً خاصاً للمبادرات التي تشجع على القراءة باللغة العربية ونشر الوعي بأهميتها وتيسير وصول الكتب إلى أيدي القراء.
الفن والثقافة والفكر كان حاضراً من خلال ملامسة مجال مهم هو التخطيط اللغوي والسياسة اللغوية، وهو المجال الذي كانت الجائزة من أوائل من تنبه له وأصّل له. ما كان لهذه الجهود أن تكون لولا أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء قد استقطب لهذه الجائزة شخصيات أطفأت فحمة ليلها وأحرقت جذوة نهارها في خدمة اللغة العربية.
وسيذكر التاريخ للشاعر الرقيق فاروق شوشة رحمه الله أنه كان أول أمين عام للجائزة، كما سيذكر لسعادة السفير بلال البدور أنه أصبح عراب هذه الجائزة الذي وضع فيها خبرة سنوات طويلة من العمل للغة العربية.

24.ae

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة © 2022
المجلس الدولي للغة العربية