للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  دعوة لجميع طلاب وطالبات الدراسات العليا            الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

بالعربي على مدار العام حباً في لغة الضاد

ريما عبدالفتاح

 تجدد مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة التزامها بالحفاظ على اللغة العربية عبر إطلاق دورة جديدة واستثنائية من مبادرة «بالعربي»، التي تم الإعلان عنها أمس في مركز الشباب بأبراج الإمارات، وتتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام.


حيث تحمل المبادرة في عامها الخامس 7 فعاليات نوعية على مدار العالم داخل الدولة وخارجها، بهدف إتاحة الفرصة أمام الشباب لإعادة مجد لغة الضاد عبر الفضاء الرقمي، ولا سيما أن عدد مشاهدات «وسم» المبادرة وصل العام الماضي إلى مليار شخص حول العالم، وذلك من خلال قنوات المبادرة على مواقع التواصل الاجتماعي في «تويتر» و«فيسبوك» و«إنستغرام» و«سناب شات».

دعوة

ودعت معالي جميلة المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، بحضور جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أفراد المجتمع للتفاعل مع الوسم المخصص للمبادرة في العالم الرقمي، وقالت: تتضمن أجندة «بالعربي» مجموعة من الفعاليات المتميزة التي تستهدف الطلبة، ومن بينها: نادي بالعربي.

وهي مبادرة مشتركة بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ووزارة التربية والتعليم، يتم من خلالها تشكيل ناد في مدارس الدولة يهتم بتنمية وتعزيز الدور الثقافي للغة العربية واستكشاف المواهب الإبداعية للطلبة.

مبادرات للطلبة

وعن مبادرة «بلغتي العربية أعبر»، أوضحت معاليها أنها مبادرة تفاعلية بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم في الوطن العربي، وتستهدف الطلبة داخل الدولة وخارجها، وتركز على تنمية المهارات الإبداعية الكتابية لدى الطلبة بلغة الضاد.

إضافة إلى تعزيز قيمة التفاعل الإيجابي في العالم الافتراضي، بينما أكدت معاليها أن فعالية «البرنامج الإذاعي بالعربي» تعد ثمرة تعاون بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وإذاعة الأولى، وقالت: سيُذاع البرنامج أسبوعياً من الساعة 4 حتى الساعة 5 مساء وقد تم تصميم محتواه ليجذب الأطفال والآباء والأمهات.

فرسان بالعربي

وتحدثت معاليها عن مبادرة «فرسان بالعربي»، وقالت: «فرسان بالعربي» هم سفراء ومؤثرون يتواصلون بشكل دائم مع الجمهور عن طريق مواقع التواصل، ويتميزون بمعرفتهم القوية باللغة العربية ليكونوا مرجعاً للجمهور، بحيث يستقبلون الأسئلة ويجيبون عن الاستفسارات حول اللغة العربية ويصححون الأخطاء.

تعاون دائم

ولفت جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إلى أن الخوف على أهل اللغة العربية لا اللغة نفسها، وقال: تتوسع فعاليات «بالعربي» بفضل التعاون الدائم مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وتمتد لتتجه إلى عدة دول وهي الكويت والبحرين ومصر وكوريا الجنوبية وأميركا وبريطانيا ودول أخرى، بما يعزز الوعي بضرورة المحافظة على اللغة العربية التي تمثل هويتنا وقيمنا الأصيلة.

وأضاف: صممنا عدة فعاليات تستهدف أفراد المجتمع، ومن بينها: فصحاء العرب، التي تأتي بالتعاون مع شبكة صوت العرب في مصر، حيث سينطلق برنامج إذاعي يُبث يومياً عبر شبكة ومحطات صوت العرب بالإذاعة المصرية، ليعرف في كل حلقة بواحد من فصحاء العرب.

وتابع: وثيقة الضاد مبادرة مشتركة بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وبلدية دبي، وتشكل التزاماً من الأشخاص الموقعين عليها باستخدام اللغة العربية في كافة مجالات الحياة اليومية كلما أمكن، طوال العام على الإنترنت.

جلسة نقاشية

أما بالنسبة للجلسات النقاشية على «تويتر»، فأوضح ابن حويرب أنها تأتي بالتعاون مع قناة العربية، وقال: سيتم طرح عدة مواضيع عبر مشاركة أفراد المجتمع، وذلك للخروج بنتائج وتوصيات تهدف بدورها إلى تعزيز مكانة اللغة العربية وتطويرها لتواكب العصر وطُرق التفكير.

ورش عمل

واستطرد: بالتعاون مع قنديل التعليمية سيتم تنظيم ورش لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، بحيث تكون مخصصة للدوائر الحكومية والقطاع الخاص والأفراد، وستكون هذه الورش متوافرة على شبكة الإنترنت مجاناً بالتعاون مع «غوغل».

منصات تفاعلية

وتتضمن «بالعربي» 10 منصات تفاعلية في المراكز التجارية خلال الفترة 14-18 ديسمبر الجاري، وسيتم تطبيق فكرة الشاشات الذكية بما يسمح للزائر بنشر صورته عبر حسابه على مواقع التواصل مع مبادرة «بالعربي».
 

البيان

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech