للاطلاع على محتويات الإعلان أنقر هنا  
صحيفة دولية تهتم باللغة العربية في جميع القارّات
تصدر برعاية المجلس الدولي للغة العربية

  الإعلان عن بداية التسجيل في المؤتمر الدولي الثامن للّغة االعربية ( 10 –13 إبريل (نيسان) 2019م الموافق 5 – 8 شعبان 1440هـ)           عاجل جدا... لقد تغير بريد المجلس الدولي للغة العربية الإلكتروني           الموقع الخاص بالمجلس الدولي للغة العربية           الموقع الخاص بالمؤتمر الدولي للغة العربية           الباحث العربي: قاموس عربي عربي         
الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة

الشعر الشعبي وأخطاء الشرعيين في المؤتمر الدولي للغة

 تواصلت فعاليات فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للغة العربية، في مدينة دبي، وسط حضور كبير من اللغويين العرب من مختلف دول العالم، وحفلت أوراق المؤتمر بدراسات تطبيقية عديدة، من أبرزها دراسة قدمها رئيس قسم العلوم القانونية في كلية الملك فهد الأمنية الدكتور إبراهيم سليمان الحربي، تحت عنوان "الصعوبات اللغوية لخريجي الشريعة والقانون في السعودية"، حيث توصلت الدراسة إلى عدم تحقيق مواد اللغة العربية لطلاب الشريعة والقانون في المملكة لمتطلباتهم الوظيفية. ورأت الدراسة أن أهم الصعوبات التي يواجهها هؤلاء الطلاب هي الأخطاء اللغوية عند الكتابة والتحدث والإلقاء، كذلك الأخطاء الإملائية. وعزت الدراسة سبب ذلك إلى الضعف اللغوي في مراحل التعليم العام قبل دخول الطالب للجامعة، ثم تدريس مواد التخصص (الشرعية والقانونية) بشكل منفصل عن مواد اللغة العربية، كذلك عدم اهتمام بيئة العمل بعد التخرج باللغة العربية.

توسيع الدراسات
قدم الدكتور الحربي في دراسته عدة توصيات، من أهمها: توسيع الدراسات والبحوث المتعلقة بالمعرفة اللغوية لخريجي الشريعة والقانون، وأهمية جعل مواد اللغة العربية في أقسام الشريعة والقانون متطلبا أساسيا، مع إعادة النظر في المناهج التي تدرس لهم حاليا.
الشعر جزء من اللغة
بدوره قدم الباحث السوري سنان غانم ساتيك بحثا عن "انعكاسات الشعر الشعبي على اللغة العربية"، أكد فيه على أن هذا الشعر ليس منفكا عن اللغة العربية الفصحى بل هو جزء منها. ويكشف ساتيك في ورقته عن الآثار الفنية واللغوية التي تركها الشعر الشعبي في اللغة العربية، وما يصفه بـ"مكانة هذا الشعر ومراحل تطوره وموضوعاته، ومراحل النمو والتطور".
حاجة سوق العمل
أما عميد كلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد العضيب فسرد في ورقته عن "تلبية حاجة سوق العمل من متخصصي كليات اللغة العربية وأقسامها في المملكة" بعض ما قامت وتقوم به كليته في هذا الإطار، حيث أكد أن الكثير من خريجي الكلية تقلدوا مناصب مهمة في الدولة وفي جميع القطاعات، و"وسجلوا تميزا في أعمالهم". وكشف العضيب عن خطوات جديدة ستقوم بها الكلية "قريبا" لدعم سوق العمل بالمختصين في اللغة العربية منها فتح مسارات جديدة هي "مسار اللغة العام، مسار اللغة الإعلامية، مسار اللغة القانونية، مسار علم اللغة الحاسوبي". وأضاف: كذلك لدى الكلية شراكات مع مراكز متخصصة لخدمة للغة العربية، واستقبال وفود من جامعات خارجية لدعم نشر اللغة العربية وعلومها في مختلف دول العالم.
الدعم الصوتي
أما الدكتور فائق عويس القادم من الولايات المتحدة الأميركية فقد حاول ربط اللغة العربية بالعلوم التقنية الحديثة من خلال بحثه "تحديات الدعم الصوتي باللغة العربية في خدمات جوجل"، حيث ناقش في ورقته أبرز المشكلات التي تواجه الدعم الصوتي للغة العربية.
ومن البحوث اللافتة التي قدمت للمؤتمر بحث للأكاديمية العراقية الدكتورة فاتن علي تحت عنوان "تحولات الحرف العربي بين ما بين التكوين والتطبيق في الأزياء"، حيث توصلت الدراسة إلى عدة نتائج، من أهمها "استجابة الحرف العربي إلى متغيرات في مفاهيم التحول الشكلي لإعطاء صفة جديدة من خلال التكثيف نتيجة التقاطع والتراكب والتقارب والمطاوعة والتوالد بين الحروف والكلمات، سمة الاختزال والوضوح والبساطة نتيجة مد الحرف واستقامته، سمة التزيين استجابة لفضاء ومساحة الزي". 
 

الوطن

التعليقات
الأخوة والأخوات

نرحب بالتعليقات التي تناقش وتحلل وتضيف إلى المعلومات المطروحة عن الموضوعات التي يتم عرضها في الصحيفة، ولكن الصحيفة تحمل المشاركين كامل المسؤولية عن ما يقدمونه من أفكار وما يعرضون من معلومات أو نقد بناء عن أي موضوع. وكل ما ينشر لا يعبر عن الصحيفة ولا عن المؤسسات التي تتبع لها بأي شكل من الأشكال. ولا تقبل الألفاظ والكلمات التي تتعرض للأشخاص أو تمس بالقيم والأخلاق والآداب العامة.

الاسم
البلد
البريد الالكتروني
الرمز
اعادة كتابة الرمز
التعليق
 
   
جميع الحقوق محفوظة ٢٠١٣
By QualTech